«أيام الزغنبوت» تفوز بالمركز الأول في جائزة الإمارات للرواية

«أيام الزغنبوت» تفوز بالمركز الأول في جائزة الإمارات للرواية

«أيام الزغنبوت» تفوز بالمركز الأول في جائزة الإمارات للرواية تاريخ النشر: 21/04/2017 استمع أبوظبي: أمير السني

أعلنت جائزة الإمارات للرواية التي تقام برعاية سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي وتنظمها مؤسسة twofour54، عن قائمة الفائزين بالدورة الرابعة من الجائزة، وذلك في مؤتمر صحفي عقد صباح أمس في مقر المؤسسة في أبوظبي بحضور جمال الشحي، الأمين العام للجائزة.
فازت رواية «أيام الزغنبوت» للكاتبة مريم الغفلي بالمركز الأول، بينما حازت رواية «نسيت من أكون» للكاتبة نجاة المرزوقي المركز الثاني، تلتها رواية «البحث عن مملكة الشمس» للكاتب محمد الحمادي والتي نالت المركز الثالث، وفي جانب فئة الرواية القصيرة فازت رواية «شرق 18» لعبرة المزروعي بالمركز الأول، وحازت رواية «فاليوم» لإبراهيم المرزوقي المركز الثاني مناصفة مع رواية «قصتي الأخرى» لفاطمة المزروعي، وأحرزت رواية «قوس الرمل» للولوة المنصوري المركز الثالث.
وقالت مريم المهيري الرئيسة التنفيذية ل twofour54، «ما يميز هذه الجائزة هو تسليط الضوء على الثقافة الأدبية الغنية ضمن المجتمع الإماراتي، وتعزيز ثقافة القراءة كعادة وممارسة يومية، لا سيما بعد إعلان العام 2016 عاماً للقراءة في الدولة والذي يستمر نهج الدولة للسير به قدماً». وهنّأت الفائزين بدورة هذا العام من الجائزة، مؤكدة تحمّسها لقراءة الأعمال الروائية التي أبدعها هذا الجيل الجديد من الكتّاب الإماراتيين الشباب، أعمدة المستقبل.
من جانبه قال جمال الشحي، الأمين العام للجائزة: إن هنالك زيادة في عدد المشاركين من عام لآخر، حيث شارك في دورة هذا العام 26 عملاً مع ملاحظة تطور كبير في نوعية المحتوى والأعمال الأدبية المقدمة. مشيراً إلى المنافسة الكبيرة بين الأعمال المشاركة في هذه الدورة، وقوة محتوى الأعمال، قد أثبتت أن لدى أبناء وشباب الإمارات موهبة أدبية روائية متميزة تبنوها لتوثيق أفكارهم وتقديمها للجمهور من خلال هذه الجائزة.
ودعا الشحي أصحاب الروايات التي لم يحالفها الحظ للفوز بالجائزة، بمواصلة الكتابة والعمل الدؤوب لتحقيق طموحاتهم، مؤكداً أن المشاركة في هذه الجائزة تعد خطوة أولى من خطوات النجاح والتي من شأنها تحفيز الكتّاب الشباب لمزيد من العمل والإبداع في المستقبل.
وأكدت رئيسة لجنة الجائزة أمينة ذبيان أن اللجنة اعتمدت على معايير الجمال واللغة البسيطة والقراءة الجاذبة للقارئ، وأن هنالك فروقات بسيطة بين الروايات الفائزة والروايات التي لم يحالفها الحظ، وقالت عضوة اللجنة فاطمة الزعبي، إن أكثر العناصر المشاركة من النساء وهو انعكاس على أن مكانة المرأة في المجتمع الإماراتي.
وعبرت الفائزة عبرة المزروعي عن سعادتها بحصولها على المركز الأول وقالت ل ( الخليج) إن الرواية إضافة كبيرة لرصيدها الأدبي، وشكرت سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، راعي الجائزة، وقالت إن كتابة الرواية استغرقت 8 شهور. فيما أكد إبراهيم المرزوقي أن الجائزة دعم معنوي كبير سيساعده على مواصلة الكتابة بصورة إبداعية.
وتتكون لجنة تحكيم الجائزة من الدكتورة أمينة ذيبان، شاعرة وباحثة وناقدة، وناصر عراق، إعلامي وأديب مصري، والمهندسة صالحة عبيد، كاتبة وقاصة إماراتية، والدكتورة فاطمة الزعبي، كاتبة إماراتية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله