حزمة ورش تثري القراءة في مراكز «الثقافة»

حزمة ورش تثري القراءة في مراكز «الثقافة» تاريخ النشر: 21/04/2017 استمع تشهد مراكز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة المنتشرة في أنحاء الدولة حالة من الحراك الثقافي اللافت وسط إقبال كبير من الجمهور على الفعاليات والأنشطة التي قدمتها المراكز الثقافية متضمنه العديد من الورش والدورات التدريبية الهادفة والتي حرص على حضورها مئات الطلبة والطالبات من مختلف الأعمار وأولياء الأمور.
ومن جانبه أوضح ياسر القرقاوي مدير إدارة المراكز بالإنابة أن الوزارة حرصت على وضع خطة فعاليات دسمة على مدار العام تتضمن الورش والدورات والفعاليات الثقافية والترفيهية والمسابقات لتكون محط أنظار الجمهور ومركز للإشعاع الثقافي في أنحاء الدولة وذلك بناء على توجيهات الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان والذي يؤكد دائماً في جميع اجتماعاته على تفعيل دور المراكز الثقافية في المجتمع من خلال تقديم الأنشطة والفعاليات التي توجه لكافة شرائح المجتمع وأن تكون قبلة لكل من يبحث عن الثقافة والمعرفة.
حيث نظم مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة بمسافي ورشة «سفراء القراءة» لطالبات مدرسة مسافي الثانوية للبنات قدمتها المدربة في مجال التفكير وتعديل السلوك خديجة سيف الظنحاني وتناولت الورشة الأسلوب الأمثل لخلق جيل قارىء مبتكر معتمد على نفسه إضافة إلى تقديم عروض لطالبات مبدعات من سفراء القراءة وأصحاب المواهب لقصص من تأليفهم قدمت بأسلوب مميز من خلال تقسيمهم على مجموعات أبدعن من خلالها إنتاج مجموعة من المجلات التعليمية كما استعرضت المدربة من خلالها تدريبات لصنع قادة المستقبل ودورهم في بناء الوطن ورد الجميل لبناء الدولة وأهمية القراءة في تغيير فكر وشخصية الإنسان ورفع الإيجابية والسعادة وحب القراءة في الأجيال القادمة.
مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في أم القيوين نظم ورشة «عسر القراءة» قدمتها شيرين النويس الرئيس التنفيذي لمركز «تعليم» للتدريب وتطوير المهارات في أبوظبي، حيث تحدثت النويس عن مشاكل وصعوبات القراءة التي يعانيها الأطفال والتي يطلق عليها «الديسليكسا» وأشارت إلى أهمية نشر الوعي حول مفهوم صعوبات التعلم، وتسليط الضوء عليه بهدف زيادة الاهتمام والدعم لهذه الفئة وأن أغلب المعسرين في القراءة لديهم معدلات ذكاء فوق المتوسطة، بل إن بعضهم قد تتعدى نسبة ذكائه المعدلات الطبيعية. وهم يتميزون عادة بأسلوب مختلف في مواجهة المشكلات وحلها، وتم خلال الورشة تعريف أولياء الأمور والمعلمين بمفهوم صعوبات التعلم وخصائصه وكيفية التعامل معه وطريقة الكشف المبكر لحالات الأطفال ممن هم يعانون صعوبات في التعلم من خلال اختبارات متخصصة يخضع لها الأطفال وعليه يتم التحليل ومعرفة المشكلة التي يعانيها الطفل.
من جانب آخر نظم مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في الفجيرة مسابقة (فرق التحدي) بمشاركة طلاب مدرسة أم العلاء الأنصارية للبنات2 وهدفت الفعالية إلى تحفيز روح المنافسة بين الطالبات وإنعاش ذاكرة الطالبات بمعلومات متنوعة.
مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة برأس الخيمة نظم ورشة «فن الخطابة والإلقاء» والتي استهدفت فئة طلاب المدارس لإتاحة الفرصة لتعرف مهارات الخطابة و الإلقاء وتطبيقها في الإذاعات المدرسية وكيفية تقديم التقارير المطلوبة في مناهجهم الدراسية، حضر الورشة كل من طلاب مدرسة شمل للتعليم الأساسي، مدرسة بلاط الشهداء للتعليم الأساسي ومدرسة موسى بن نصير للتعليم الأساسي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله