مصادر.. تأجيل قرار نقل صناعية عرعر القديمة

علمت "الوئام" أن وزير الشؤون البلدية والقروية قرر وقف إلزام المستأجرين في الصناعية القديمة بمدينة عرعر على الانتقال أو الإغلاق، وتأجيل ذلك لحين اكتمال كل التجهيزات في الصناعية الجديدة من سفلتة طرق ومبانٍ وغيرها، ليتفاعل بذلك الوزير مع مستثمري الصناعية القديمة ومطالبهم المتكررة بوقف حملة الإغلاقات التي شنتها عليهم أمانة الشمالية في ظل عدم جاهزية البديل.وأكدت مصادر "الوئام" أن خطاباً من المشرف العام على أعمال الإدارة العامة لتنمية الاستثمارات بالوزارة المهندس خالد الدغيثر والمؤرخ بتاريخ 1438/7/19 وموجهاً لأمين منطقة الحدود الشمالية ويشمل على موافقة معالي وزير الشؤون البلدية والقروية على عدم إلزام المستأجرين بالمنطقة الصناعية القديمة من الانتقال إلى المنطقة الصناعية الجديدة، وتضمن الخطاب على عدم نقلهم لحين اكتمال جاهزية أعمال السفلتة والخدمات في المخطط الجديد مقابل محطة المدني.وكانت أمانة منطقة الحدود الشمالية قد أصدرت بياناً إعلامياً في وقت سابق يخص انتقال مخطط الصناعية القديمة بعرعر، منوهة أنّ قرار نقل المنطقة الصناعية القديمة قرار وزاري صدر من قبل وزارة الشؤون البلدية والقروية برقم 54630 وتاريخ 1431/11/15 هـ وبشكاوى المستأجرين بالصناعية الجديدة من عدم القدرة على تشغيل ورشهم بسبب استمرار الصناعية القديمة بعملها بالرغم من أنهم أقاموا منشآتهم وتكبدوا خسائر كبيرة ومطالبتهم بإعفائهم من الأجرة المستحقة عليهم لأكثر من 10 سنوات. ومن ثم إطلاقها لحملة إغلاقات بمخطط الصناعية القديمة بعدة جولات تفتيشية قامت بها فرق الأمانة، وكذلك إعلانها مطلع هذا الأسبوع عن سحب 32 قطعة في الصناعية الجديدة رقم واحد في مدينة عرعر بعد عدم إلتزام أصحابها ببناء أو بفتح وتشغيل ورشهم، على أن يتم طرح هذه القطع مجدداً عن طريق القرعة.وكانت "الوئام" قد نشرت في وقت سابق مطالب لعدد من مستثمري مخطط الصناعية القديمة بعرعر للمسؤولين بوزارة الشؤون البلدية والقروية بسرعة التدخل وإنهاء الأزمة الحالية التي أصبحت تهدد مصدر رزقهم، نتيجة تضييق أمانة منطقة الحدود الشمالية وإغلاقها عدداً كبيراً من المحلات بالصناعية بحجة نقلها لمخطط جديد، وطرح مكانها الحالي للاستثمار بحجة موقعها وانتصافها المدينة تقريباً، وذلك على الرابط التالي:

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله