هيرميتاج يفتتح معرضا دائما للفن الإفريقي

هيرميتاج يفتتح معرضا دائما للفن الإفريقي

يحتضن الصرح الرئيسي لمتحف هيرميتاج للفنون الجميلة معرضا دائما للفن الإفريقي، في قاعة مخصصة تضم 42 معروضة، تعود إلى القرنين الـ19 و20.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي تعرض فيها روائع الفن الإفريقي بشكل دائم في هيرميتاج، حيث بقي هذا الفن خارج إطار مقتنيات المتحف الإمبراطوري، إذ كانت القارة السمراء أرضا غير معروفة للإمبراطورية الروسية فترة طويلة من الزمن.

وفي نهاية الحقبة السوفيتية، سلم معهد باستير وعاء لأداء الطقوس الدينية إلى المتحف، كما أهداه المختص في شؤون إفريقيا، فلاديمير أرسينيف، تمثالا وقناعا في نهاية ثمانينيات القرن الماضي أيضا.

ثم اشترى مدير متحف هيرميتاج جزءا من مجموعة أرسينيف الخاصة، واتسعت مجموعة المقتنيات الإفريقية في المتحف بفضل قنصل الشرف لجمهورية غينيا في سان بطرسبورغ ومقاطعتها، سيرغي غيردين.

يذكر أن متحف هيرميتاج يمتلك الآن أكثر من 250 معروضة من القارة السمراء، وتعكس المعروضات تنوع الثقافة الإفريقية، حيث توضح الكتابات المصاحبة للمعروضات تعايش الأديان المختلفة في تلك القارة.

المصدر: رامبلير

أندريه موخين

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله