أطباء: 65% من المصريين فوق سن الستين يعانون من هشاشة العظام

أطباء: 65% من المصريين فوق سن الستين يعانون من هشاشة العظام

آلام المفاصل المستمرة هى إحدى الأعراض لمرض خشونة المفاصل والذي يعاني منه حوالي 30٪ من المصريين الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاما، في حين أن أكثر من 65٪ من المصريين فوق سن الستين يعانون من خشونة المفاصل.

هذا ما أكده الدكتور الظاهر حسن أستاذ جراحة العظام بجامعة عين شمس، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته اليوم “إم اس دي مصر” تحت عنوان “الحركة بركة” للتوعية بخطورة أمراض المفاصل المزمنة وآليات الوقاية فى مراحل العمر المختلفة، مشيرا إلى أن خشونة المفاصل من الممكن أن يصيب المرض جميع الفئات العمرية وأن يصيب كلا الجنسين على الرغم من أنه أكثر انتشارا بين النساء عن الرجال، وتمثل الإناث 60 في المائة من الحالات المشخصة.

وأوضح حسن أن 27 % من المرضى على مستوى العالم يعانون من آلام مزمنة بالظهر، و15 % يعانون من آلام الرقبة و34 % يعانون من آلام الوجه والأسنان ، مشيرا إلى أن الأشخاص الذين يعانون من الألم المزمن بالعظام على مستوى العالم يبلغ عددهم حوالى 1.5 مليار شخص.

وأضاف حسن أن هناك حوالى 150 نوعا من الأدوية المسكنة على مستوى العالم، لذا فهدفنا زيادة الفعالية والكفاءة التى تعالج الألم مع عدم وجود أعراض جانبية لهذه العقاقير.

الروماتيزم أحد أمراض المناعة

ومن جانبه أوضح الدكتور حسن بسيوني، أستاذ الروماتيزم بجامعة الأزهر ورئيس مؤسسة الروماتيزم الحديثة، أن مرض الروماتيزم هو أحد أمراض جهاز المناعة التي تؤثر على أجزاء مختلفة من جسم الإنسان، حيث يحدث الْتهاب مزمِن في المفاصل والأنسجة الضامة مسببة التورم والآلام الشديدة للمريض.

وأوضح بسيوني أنه يجب التعامل السريع عند ظهور أعراض التهاب المفاصل الروماتويدى ويجب تقييم الأعراض من قبل الطبيب، ويفضل أن يكون أخصائي الروماتيزم وذلك بأسرع ما يمكن للوصول إلى العلاج المناسب.

الهشاشة

٨٠٪ من الإصابات تظهر بين السيدات اللاتي تجاوزن سن اليأس، وذلك لأن كثافة العظام تزداد في فترتي الطفولة والمراهقة حتى تصل إلى ذروتها في سن العشرين ثم تبدأ في النقصان بعد انقطاع الطمث عند النساء وبعد عمر 55 سنة عند الرجال، مما يجعل الإنسان أكثر عرضة لين العظام،.

وأوضح بسيوني أن الكالسيوم مهم وضروري لبناء العظام منذ الصغر، وتقع على الأمهات مسؤولية كبيرة في المحافظة على صحة عظام أطفالهن، لتجنب الآثار السيئة المترتبة على سوء التغذية.

وقالت الدكتورة نهى سالم، مدير السياسات والإعلام بشركة “إم اس دي مصر” أن حملة “الحركة بركة” هى حملة توعية حول كيفيه التعامل مع الآلام المزمنة، وتهدف إلى مواجهة حقيقة أن واحدا من كل فردين يتعامل بشكل غير صحيح مع الألم المزمن. وتهدف الحملة، التي سيتم إطلاقها على وسائل التواصل الاجتماعي، إلى تثقيف الجمهور حول أسباب الألم المزمن وكيفية التعامل معه من خلال نمط الحياة وكذلك الوقاية مع تسليط الضوء على أحدث تقنيات التعامل مع الألم.

وأكدت سالم أنه مع تقدم الطب أصبحت إدارة الألم والسيطرة عليه من أهم أساليب الرعاية الصحية الجيدة، وهى رعاية تهدف لمساعدة المريض في التخلص من آلامه المزعجة.

اقرأ أيضاً:

  • لأنه مرض صامت.. إنتاج أول دواء مصري لعلاج هشاشة العظام
  • دراسة : سماع "طقطقة" الركبتين قد تكون علامة مبكرة على الإصابة بهشاشة العظام
  • دراسة: النظام الغذائي الصحي وممارسة الرياضة يؤجلان ظهور هشاشة العظام
  • "الحركة بركة".. حملة توعية بأمراض العظام في الشرق الأوسط

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله