إسهال وضعف الشهية..التهاب القولون التقرحي لا تتجاهل أعراضه

إسهال وضعف الشهية..التهاب القولون التقرحي لا تتجاهل أعراضه

التهاب القولون التقرحي هو شكل من أشكال مرض التهاب الأمعاء، ويسبب التهاباً مزمناً في الخلايا التي تبطن القولون، والتي قد تنزف وتتداخل مع عملية الهضم.

وللتوعية بالمرض، قال الدكتور شريف عبد الفتاح، الرئيس الشرفي للجمعية المصرية لالتهابات الأمعاء المناعية ، خلال المؤتمر الصحفي الذي أطلقته اليوم الجمعية المصرية لالتهابات الأمعاء المناعية “ESIBD” وشركة جانسن للأدوية ، أن هذه الحملة تساعد على توعية المرضى المصريين الذين يعانون من أمراض “التهاب القولون التقرحي” و”مرض كرون”، بمخاطر المرض وطرق العلاج السليمة، خلال الفترة المقبلة.

وأكد عبد الفتاح أن الجمعية المصرية تسعي إلى إجراء البحوث الطبية وتقديم الرعاية اللازمة للمريض المصري، بالتعاون مع وزارة الصحة والجامعات المصرية، من خلال وضع قواعد إرشادية حول طرق الوقاية من المرض، وزيادة وعي الجمهور من خلال وسائل الإعلام.

ما هو الفرق بين التهاب القولون التقرحي ومرض كرون والقولون العصبي؟

قال الدكتور أسامة عبادة، أستاذ الجهاز الهضمي ورئيس الجمعية، في سؤال لمحيط، أن أعراض التهاب القولون التقرحي مشابهة لشكل آخر من أشكال مرض التهاب الأمعاء تسمى داء كرون.

والفرق هو أن التهاب القولون التقرحي يحدث فقط في الأمعاء الغليظة، في حين يمكن أن يحدث داء كرون في أماكن مختلفة من الأمعاء الدقيقة إلى الفم.

أما أعراض القولون العصبي هو اضطراب يسبب آلالم البطن المزمنة والإسهال، لكنه لا يسبب التهاباً أو تقرحات في الأمعاء.

هل يوجد علامات تحذيرية؟

أكد عبادة أن هناك علامات يجب عند حدوثها استشارة الطبيب مثل آلام البطن والإسهال الدموي مع فقدان الوزن وضعف الشهية والغثيان، الحمى المتكررة.

النظام الغذائي

وأوضح الدكتور عمرو فطين أستاذ الجهاز الهضمي أنه يجب المحافظة على الغذاء ، وتجنب بعض الأطعمة الغنية بالدهون والمكسرات، والابتعاد عن الأطعمة المقلية.

كما يجب أن يخضع المريض المصاب بالتهاب القولون التقرحي إلى نظام غذائي يحدده له اختصاصي التغذية ، وينصح مثلاً بتجنب تناول الأطعمة الغنية بالتوابل أو السكريات.
الأدوية:

وقال فيليم يان بلوك، مدير عام شركة جانسن مصر وشمال أفريقيا، إن أي مرض يضر بشخص واحد يعتبر أولوية من وجهة نظرنا، وأننا نأمل أن نتمكن من توفير أبحاثنا وخبرتنا الطبية لخدمة المواطن المصري لتحقيق نمو في عدد الأشخاص الصحيين سنويا.

وقد كشفت دراسة حديثة، أجرتها مؤسسة “هيلث جوف”، عن ارتفاع معدل الوفيات بنسبة 12.9% سنويا من كل 100 ألف شخص يعانون من أمراض الأمعاء الالتهابية، منذ عام 1990.

اقرأ أيضاً:

  • تحليل جديد لمرضى أورام القولون يحدد العلاج الموجه ويرفع من نسب الشفاء
  • دراسة: اليوجا تحسن من جودة حياة مرضى التهاب القولون
  • طبيب فرنسي: الصداع النصفي مرتبط بالاضطرابات المعوية والقولون العصبي
  • تناول المكسرات يقلل خطر عودة سرطان القولون

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله