الجعفري: محرقة صيدنايا فيلم هوليوودي!

الجعفري: محرقة صيدنايا فيلم هوليوودي!

وصف رئيس وفد الحكومة السورية إلى جنيف بشار الجعفري التقارير الأمريكية حول إعدامات جماعية للسجناء في سوريا وبناء محرقة في سجن صيدنايا، بأنها كذبة كبرى وفيلم هوليوودي.

وجاء هذا النفي القاطع باللغة الانجليزية، ردا على سؤال صحفي غربي بعيد لقاء بين وفد الحكومة السورية والمبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا في إطار الجولة السادسة من مفاوضات جنيف.

ومن ثم أوضح الدبلوماسي السوري باللغة العربية للصحفيين المجتمعين: "إن هذا النمط من الادعاءات ليس جديدا ففي كل جولة كنا نجتمع سواء في أستانا أو في جنيف وقبل ذلك حتى في مجلس الأمن كانت تتم فبركة مجزرة.. جريمة قصف لهدف مدني وقتل للأبرياء المدنيين واستخدام الكيميائي ولم يبق إلا النووي ليستخدموه، وليضربونا به، فلم تعد لديهم لعبة أخرى خطرة غير أن يستخدموا النووي ويتهمونا أننا نحن من استخدمناه".

إقرأ المزيد بشار الجعفري الجعفري يكشف عن الثمرة الوحيدة لـ"جنيف 6"

وأوضح الجعفري: "إن الغرض من القصة المفبركة من قبل المخابرات الأمريكية هو لزيادة الضغط علينا سياسيا كحكومة وثانيا التمهيد لزيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الرياض". وذكر بأن الأخير يتكلم عن إنشاء "ناتو جديد عربي إسلامي"، واصفا هذه الفكرة بأنها "قصة مضحكة" ستنفذ بتمويل سعودي خليجي، مضيفا: "هم جاهزون لصرف مليارات الدولارات على فبركة حروب في المنطقة زيادة على الحروب القائمة".

وتابع الجعفري أن هذا النمط من الادعاءات له أكثر من هدف، بما في ذلك السعي للتلاعب بالمشاعر لأن قصة المحرقة تدغدغ مشاعر الرأي العام الغربي وتحرك الرأي العام ضد الحكومة السورية. وأضاف: "طبعا القصة لن تنطلي بهذه السهولة على الرأي العام خاصة الرأي العام الغربي، لأنه الآن استفاق وأصبح يعلم ماذا يحدث".

وتابع: "إن هذه القصة هي جزء من المشهد العام للضغط الذي يتم على الحكومة السورية وليس صدفة أن هذا النمط من الادعاءات ظهر في أول يوم من مجيئنا إلى جنيف لأن القصد منه هو التشهير والضغط السياسي علينا ومساعدة الأطراف الأخرى المتطرفة الرافضة للحل السياسي في التصعيد خلال جولة جنيف".

المصدر: سانا

اوكسانا شفانديوك

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله