الصحة: الانتهاء من تثبيت أسعار أدوية الأورام.. وتوحيد بروتوكولات العلاج

الصحة: الانتهاء من تثبيت أسعار أدوية الأورام.. وتوحيد بروتوكولات العلاج

أعلن الدكتور أحمد عماد الدين راضى وزير الصحة والسكان، اتخاذ اللجنة المشكلة بقرار رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، وبرئاسته، من أعمالها بقرار الشراء المجمع لأدوية الأورام، فيما تم تثبيت أسعار التوريد للمستحضرات الطبية و تحديث وتوحيد بروتوكولات العلاج.
تقرر ذلك أمس خلال ترأس وزير الصحة والسكان اجتماع اللجنة، بعضوية كلا من رئيس الإدارة المركزية لشئون الصيدلة، ورئيس مجلس إدارة شركة “أكديما”، وممثل عن وزارة المالية، وممثل عن الخدمات الطبية بالقوات المسلحة، وعميد المعهد القومي للأورام، للشراء المجمع لأدوية الأورام، حيث تم تثبيت أسعار التوريد للمستحضرات الطبية، وتحديث وتوحيد بروتوكولات العلاج، كما ضم الاجتماع اللجنة القومية العليا للأورام.
وأوضح وزير الصحة والسكان، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه بالشراء المجمع لتوفير الاحتياجات من خلال مناقصة واحدة سواء لوزارة الصحة أو الجامعة أو القوات المسلحة أو الشرطة، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من أعمال اللجنة وتم الاتفاق على القوائم النهائية للأدوية بالأسعار والأصناف، لرفعها إلى رئيس الوزراء؛ لإقرار التعاقد عليها وتوريدها بشكل عاجل من خلال الشراء المجمع؛ حرصا على توافر الأدوية لمرضى الأورام.
وأضاف أن الوزارة استطاعت توفير كافة احتياجاتها سواء من الأجهزة أو المستلزمات الطبية وخصوصا للمستشفيات الجديدة التي يتم افتتاحها، وذلك من خلال الشراء المجمع، حيث أصبح لدى الوزارة الآن مخزون إستراتيجي طبي لمدة تتراوح من 2 إلى 3 أعوام مقبلة، لافتا إلى أنه تم توفير 5 مليارات جنيه على الخزانة العامة للدولة من خلال هذه المناقصة- مناقصة برلين- كما أشار إلى نجاح الوزارة في توفير أدوية مشتقات الدم من خلال الشراء المجمع أيضا، مؤكدا أن مصر قامت بشراء كافة احتياجاتها الطبية بناء على التوجيهات الرئاسية الصادرة في هذا الشأن.
وأشار الوزير إلى أن النجاح الذى تم تحقيقه في عملية الشراء السابقة للأجهزة الطبية والمستلزمات، هو ما جعلنا نقوم بعمل نفس الشيء بأدوية الأورام وتوفيرها لكافة قطاعات الدولة “وزارة الصحة، الجامعات، القوات المسلحة، الشرطة”، مضيفا أن رئيس الوزراء أصدر قرارا بتشكيل لجنة لدراسة مستحضرات أدوية الأورام لإجراء مناقصة يتم من خلالها الشراء المجمع.
وتابع أن اللجنة استمر عملها لمدة 7 أشهر، قامت خلال هذه الفترة بمراجعة كافة الأدوية؛ للوقوف على الأسعار المقدمة، والتفاوض مع الشركات، وتطابق الشروط المقدمة مع المواصفات المطلوبة للوصول إلى أفضل الأسعار.
فيما قامت اللجنة القومية العليا للأورام والمشكلة بقرار وزير الصحة، والتي تضم في عضويتها أساتذة الأورام في مصر بمراجعة بروتوكولات العلاج لتحديثها وتوحيدها للعمل بها في كافة مراكز الأورام بمصر، بغرض حصول مريض الأورام على الخدمة بكافة مراكز الأورام بنفس الشكل سواء بوزارة الصحة أو بالجامعة أو المراكز التابعة للقوات المسلحة والشرطة، مشيرا إلى وجود 8 مراكز لعلاج الأورام في مصر.
وأكد راضي وجود مخزون إستراتيجي لأدوية الأورام بوزارة الصحة يكفي لمدة من 2 إلى 3 أشهر ضمن المناقصة الماضية، والتي مازالت سارية، قائلا “نحن دولة لها هيكل قوي وتخطو بخطى قوية في الاتجاه الصحيح”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله