أمسية في بيت شعر نواكشوط

أمسية في بيت شعر نواكشوط تاريخ النشر: 16/07/2017 استمع نظم بيت الشعر في نواكشوط مساء أمس الأول، أمسية شعرية أحياها الشاعر أحمد محمدو عيسى أحمذي، قدم خلالها تجربته الشعرية عبر قراءة في مجموعته «غرغرة الشوك».
وقدم الشاعر أحمد ولد عبد القادر في بداية الأمسية ورقة بعنوان «آهات وأنات»، عرف من خلالها خصائص التجربة الشعرية لولد أحمذي، ورؤيته للشعر في شتى مدارسه وتجاربه.
قرأ أحمذي مجموعة من القصائد، منها «وطن أزرق»، يقول فيها:
وطن تملكني فأصبح في العروقْ/ ينساب من قلبي إلى كبدي/ ومن الغروب إلى الشروقْ/ وطن كأجنحة الطموح/ تطيرُ بي أشواقه فوق المدى/ غيما يرتب في المواجد أحرفي/ الظمأى إلى ألق القصيدْ/ ليظل زهر البوحِ في أجفانها/ حلما تكحل بالشذى.
كما أعلن البيت عن تنظيم دورة تكوينية في فنون الشعر خلال الفترة من 27 حتى 29 من الشهر الحالي، في إطار رعاية وصقل المواهب الشعرية. وقال عبد الله السيد مدير بيت الشعر، إن تنظيم هذه الدورة يأتي استجابة من إدارة البيت لمقترح تقدم به عدد من الشعراء، خاصة الشباب، طالبوا فيه بتنظيم دورة تكوينية في فنون الشعر (الموسيقى، الأداء، الكتابة). وسيشرف على هذه الدورة كوكبة من الخبراء الأكاديميين في فنون الشعر.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله