«الكبش».. رواية جديدة لأنور الخطيب

«الكبش».. رواية جديدة لأنور الخطيب

«الكبش».. رواية جديدة لأنور الخطيب تاريخ النشر: 16/07/2017 استمع أبوظبي:نجاة الفارس
صدرت مؤخراً رواية «الكبش» للكاتب أنور الخطيب عن دار مداد للنشر والتوزيع في دبي، وهي من أحدث إنتاجاته الأدبية، بعد أن أصدر 13 رواية، و7 دواوين شعرية، و3 مجموعات قصصية، وكتابين في النقد.
يقول الخطيب عن روايته، إنها تبدأ بمشهد رجل يسمي نفسه الغزالي يلقي خطبة على مسرح المدينة بهدف إضحاك الجمهور كشرط من شروط والي المدينة لمنحه إقامة فيها، ويخبر الناس بأسلوب يراوح بين الحقيقة والخيال، وبلغة تمزج بين الكوميديا والتراجيديا، والحقيقة والوهم، أنه حضر من مكان بعيد سائراً على الماء.
ويضيف أن مجموعة من الشخصيات تحاول إقناع الغزالي بأنه رجل مبارك، تمهيداً لاستغلاله لتحسين صورتهم؛ كونهم تجار آثار وأعضاء بشرية، وفي الوقت ذاته يشغلون مناصب عُليا في المدينة، ويستمرئ الغزالي الدور في مغامرة فيها مجازفات كثيرة، فيذهب إلى الرجل الرئيس المكلف بإقناعه أنه مبارك، واسمه المسعودي، ويقول له بأنه رأى في منامه أنه يذبحه، فيستجيب الرجل، ويعده بأن يرسل له قرباناً، يتضح فيما بعد أنه امرأة تطلق على نفسها «الكبش».
يصف الكاتب ذاك «الكبش» وصفاً جذاباً ساحراً إلى درجة أن الكبش /المرأة/ القربان/ سحر الغزالي بعد أن سيطر عليه، فلا يجده حين يصحو.
يشك الغزالي في كل واقعة وشخصية ومكان وحدث، وذاك الشك هو الذي أنقذه من الوقوع في شخصية «المبارك».
يقول الخطيب، إن الحدث الذي يجري في باطن الرواية أهم من الحدث الخارجي، ويتضح ذلك من الحوارات العميقة، والتأملات والاستنتاجات الغريبة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله