اكتشاف نوعي يسمح بصناعة طائرات أكثر كفاءة وأقل استهلاكًا للطاقة

اكتشاف نوعي يسمح بصناعة طائرات أكثر كفاءة وأقل استهلاكًا للطاقة

اكتشاف نوعي يسمح بصناعة طائرات أكثر كفاءة وأقل استهلاكًا للطاقة

أكد فريق بحثي من جامعة لوند في السويد أن العقد المقبل سيشهد تصنيع طائرات بدون طيار أكثر كفاءًة وأقل استهلاكًا للطاقة، وبتصميم مغاير للمعروف حاليًا، إذ ستبدو تلك الطائرات مثل طيور الغربان.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن تأكيدات الباحثين في ذلك، تأتي بعد الاكتشاف المثير عند دراستهم لطيور الغربان، حيث وجدوا فيها ملاحظة تعد الأولى لهذا النوع من الطيور، أنها توفر الطاقة عندما ترفرف أجنحتها وتطير بنشاط.

وأجرى الباحثون التجارب على عينة من الغربان، داخل نفق الرياح التابع لمختبر الجامعة السويدية، ورصدوا حركة أجنحتها باستخدام كاميرات ليزر متقدمة لبناء صور ثلاثية لها.

ووجد الباحثون أنه عندما رفعت الغربان أجنحتها خلقت دوامات طاقة على أطراف ريشها خلف أجنحتها، بدلاً من إنتاج الدوامات على أجنحتها مثل الطيور الأخرى، لتستهلك طاقة أقل خلال طيرانها.

ووفق مجلة Royal Society Interface”” العلمية، فإن الدراسات السابقة أظهرت أن أجنحة طائري النسر واللقلق تنتجان طاقًة كبيرًة خلال طيرانها، إذ صممت على إثرها الطائرات الشراعية الكبيرة.

ووصفت المجلة اكتشاف الباحثين السويديين بـ”الواعد” في الحد من استهلاك الطاقة، والطيران الأكثر كفاءًة.

The post اكتشاف نوعي يسمح بصناعة طائرات أكثر كفاءة وأقل استهلاكًا للطاقة appeared first on رحالة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله