السعودية تعتزم إنشاء منتجعات سياحية على البحر الأحمر تضم 50 جزيرة

السعودية تعتزم إنشاء منتجعات سياحية على البحر الأحمر تضم 50 جزيرة

أعلنت السعودية الثلاثاء إطلاق مشروع سياحي ضخم على البحر الأحمر يمتد على طول 180 كلم بين مدينتي أملج والوجه على السواحل الغربية للمملكة. ويتولى صندوق الاستثمارات العامة تمويل المشروع قبل فتح المجال أمام المستثمرين الأجانب للمساهمة فيه. ومن المتوقع الانتهاء من أعمال البناء العام 2022. ويهدف المشروع إلى تنويع الموارد الاقتصادية وتقليل الاعتماد على الإيرادات النفطية.

أعلنت المملكة العربية السعودية الثلاثاء إطلاق مشروع سياحي ضخم بتحويل 50 جزيرة ومجموعة من المواقع على ساحل البحر الأحمر إلى منتجعات سياحية. ويمتد المشروع على طول 180 كلم (112 ميلا) بين مدينتي أملج والوجه على السواحل الغربية للمملكة.

وسيتولى صندوق الاستثمارات العامة تمويل المشروع قبل فتح المجال أمام مستثمرين أجانب، بحسب وكالة الأنباء السعودية.

ومن المقرر أن تنطلق أعمال البناء في الربع الثالث من العام 2019 في مرحلة أولى سيتم خلالها توسيع المطار، وبناء فنادق ومنازل فخمة. ويتوقع أن يتم الانتهاء منها في الربع الثالث من العام 2022.

وقالت الوكالة إن المشروع سيسهم في "إحداث نقلة نوعية في مفهوم السياحة وقطاع الضيافة". ويندرج المشروع في إطار جهود السعودية لتنويع الموارد الاقتصادية في المملكة، التي تعتمد بشكل أساسي على النفط، من أجل مواجهة تراجع الأسعار.

وتسعى السعودية إلى زيادة الإنفاق الأسري على الترفيه وبناء مئات المراكز الترفيهية في المملكة بحلول العام 2020 ضمن الخطة الشاملة "رؤية 2030" للتقليل من الاعتماد على عائدات النفط.

فرانس 24/ أ ف ب

نشرت في : 01/08/2017

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله