الشوفينية

الشوفينية تاريخ النشر: 12/08/2017 استمع '); } else { $('#detailedBody').after('' + $("#detailedAd").html() + ''); } } catch (e) { } } }); مصطلح سياسي من أصل فرنسي يرمز إلى التعصب القومي المتطرف، وتطور معنى المصطلح للدلالة على التعصب القومي الأعمى والعداء للأجانب، كما استخدم المصطلح لوصم الأفكار الفاشية والنازية في أوروبا.
الشوفينية هي الاعتقاد المغالي والتعصب لشيء والعنجهية في التعامل مع المخالف في الرأي، وتعبر عن غياب رزانة العقل والاستحكام في التحزب لمجموعة ينتمي إليها الشخص والتفاني في التحيز لها، وخاصّة عندما يقترن الاعتقاد أو التحزب بالحط من شأن جماعات نظيرة والتحامل عليها.
للكلمة بالإنجليزية «chauvinism» في مدلولها الأصلي معنى الوطنية المفرطة، الغيورة والعدائية، والإعجاب الحصري لدى الشخص بوطنه والحمية العمياء للمجد، والاعتقاد المتحمس بأن وطنه أفضل الأوطان وأمته فوق كل الأمم، وينسب اللفظ إلى جندي فرنسي اسمه نيكولا شوفان، كان شديد الغيرة على فرنسا ومتفانياً في القتال في جيش الجمهورية (جيش نابليون) في حروبه دونما التفات أو شك بحصافته، أو مساءلة لجدارة قضيته. فقصد بها الإشارة إلى التفاني الأعمى للجندي المتحمس والمتزمت بعنجهية برأيه بقضية. أشاع التسمية مسرحية هزلية للإخوان كونيارد اسمها «الشريط ذو الألوان الثلاثة» وفيها دور لجندي شبيه بنيكولا شوفان مؤمن بالوطنية المتطرفة.
بالتبعية أضحى للمصطلح في الوقت الحاضر دلالات تتضمن التحيز المفرط واللاعقلاني للجماعة التي ينتمي إليها الفرد، وخاصة عندما يتضمن التحزب الحقد والكراهية تجاه الجماعات المنافسة. مثل الشوفينية الدينية، الشوفينية اللغوية، الشوفينية الجندرية.. الخ.

ألبير كامو

إن لكل الأفعال والأفكار العظيمة بدايات مضحكة. وغالباً ما تولد الأعمال العظيمة في زاوية الشارع أو في الأبواب الدوّارة في مطعم.

جان جينيه

ليس للجمال أصل آخر سوى الجرح المتفرد، المختلف بالنسبة لكل واحد، المختبئ أو المرئي، الذي يكنه كل إنسان في نفسه ويحفظه في داخله، ويرتد إليه حينما يريد مغادرة العالم إلى عزلة مؤقتة إلا أنها عميقة.

ألبرتو مانغويل

حب المكتبات، مثل أي حب آخر، ينبغي أن يكتسب بالتعلم. ما من أحد يخطو أول مرة داخل غرفة مليئة بالكتب، وبإمكانه أن يعرف بالغريزة كيف يتصرف، ماذا يتوقع، ما الذي سيناله، وما هو المتاح؟ قد يتملك المرء الرعب بسبب الفوضى والاتساع والصمت والمراقبة، والتذكير الساخر بأن الإنسان لا يعرف كل شيء.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله