«المطاحن» تؤمن 400 ألف كيس من الدقيق يوميا لموسم الحج

استعرض الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين وأمير منطقة مكة المكرمة، استعدادات شركات المطاحن لموسم الحج العام الحالي والهادفة لتأمين 800 ألف كيس دقيق احتياطي. واستمع الأمير الفيصل، خلال لقاء، لشرح عن استعدادات شركات المطاحن لموسم حج العام الحالي، والتي تتضمن إجمالي الحصص الإسبوعية من الدقيق والمخصصة لمنطقة مكة المكرمة وتصل إلى ٤٠٠ ألف كيس زنة ٤٥ كجم أسبوعيا على مدار العام. وأوضح ممثلو الشركة أنه يتم إتاحة الفرصة أمام المخابز للحصول على كميات إضافية عن الحصص المقررة لها لمواجهة الزيادة في الطلب، خلال موسمي الحج والعمرة، إضافة إلى الاحتفاظ بمستودعات فرعي الشركتين بجدة والجموم على مخزون احتياطي يزيد عن ٨٠٠ ألف كيس دقيق جاهز للضخ في السوق عند الحاجة، علاوة عن الإنتاج اليومي للمطاحن بالفرعين الذي يغطي حاجة إستهلاك منطقة مكة المكرمة، فيما يغطي المخزون الاستراتيجي للقمح بفروع المؤسسة العامة للحبوب احتياجات المطاحن بكافة مناطق المملكة لمدة تزيد عن ستة أشهر . جاء ذلك لدى استقبال أمير منطقة مكة المكرمة في مقر الإمارة بجدة اليوم الأحد، المهندس أحمد الفارس، محافظ المؤسسة العامة للحبوب رئيس مجلس إدارة شركات المطاحن بالمملكة، بحضور الرئيس التنفيذي لشركة المطاحن الأولى المهندس عبدالله البابطين، والرئيس التنفيذي لشركة المطاحن الثالثة المهندس مانع المهذل. وكان أمير منطقة مكة المكرمة افتتح في محافظة الجموم مؤخرا ، أكبر مشروع للمؤسسة العامة للحبوب ، والذي سيغطي حاجة المنطقة ومحافظاتها من الدقيق ، والذي يكتسب أهمية بالغة من الناحية الإنتاجية والخدمية، إذ تبلغ الطاقات التخزينية لمشروع صوامع الغلال 250 ألف طن من الصوامع، مكونة من وحدتين منفصلتين بسعة 125 ألف طن لكل منها. ويحوي المشروع مطاحن متكاملة الخطوط لطحن 1200 طن قمح في اليوم الواحد، وبكامل المعدات والأجهزة الحديثة التي تعمل بالنظام الآلي الكامل. وتكمن أهمية المشروع، كونه يخدم منطقة مكة المكرمة من خلال موقعه الاستراتيجي الذي سيرفع الطاقة الإنتاجية في موسم الحج والعمرة ما نسبته 40% ، كما سوف يلبي احتياجات المنطقة على مدار العام.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله