جزيرة جوام تحت تهديدات كوريا الشمالية

جزيرة جوام تحت تهديدات كوريا الشمالية

يعيش في تلك الجزيرة الصغيرة الواقعة على بعد نحو ألفي كيلومتر شرق الفلبين وتبلغ مساحتها 544 كيلومترا مربعا فقط، نحو 160 ألف شخص غزت اليابان جوام بعد الهجوم على بيرل هاربور عام 1944 ولكنها أعيدت إلى الحكم الأمريكي عام 1944، ومنذ ذلك الحين، أصبحت جوام مركزا عسكريا أمريكيا رئيسيا كانت جوام حجر الزاوية في الاستراتيجية العسكرية الأمريكية في الحرب الكورية (1953-1950) وأحد الأصول المهمة خلال حرب فيتنام السياحة هي المصدر الرئيسي الآخر للجزيرة فيما يتعلق بالإيرادات غالبية السكان الذين يعيشون في جوام، ويسمون الشامورو، هم أسلاف البحارة الذين وصلوا إلى الجزيرة قبل أربعة آلاف سنة من الفلبين وإندونيسيا سكان جوام هم مواطنون أمريكيو المولد ولكن ليس لهم حقوق التصويت في الانتخابات الأمريكية يدير الجزيرة حاكم منتخب، وهيئة تشريعية مكونة من 15 عضوا تتألف من أعضاء مجلس شيوخ

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

فيس بوك
تويتر
جوجل +0
Pinterest0
Linkedin0
Tumblr0
يامر0
الإجمالي
0