دواء الأميودارون Amiodarone (كوردارون)

ينتمي الأميودراون إلى مجموعة الأدوية المضادة للانظميات القلبية (اضطرابات نظم القلب)، أي تلك التي تعالج عدم انتظام ضربات القلب.

معلومات هامة

لا يستخدم الأميودارون لدى المرضى الذين يعانون من تحسس تجاه الأميودارون أو الأدوية المشابهة. ينبغي على المريض الاتصال مع الطبيب فوراً عند ظهور أعراض تحسس من الأميودارون كالبثرات والحكة والتورم وصعوبة التنفس.

لا يستخدم الأميودارون لدى المرضى الذين يعانون من بطء ضربات القلب او لديهم إحصار أذيني بطيني، حيث يمكن أن يزيد عندها من تباطؤ ضربات القلب لديهم وقد يُحدِث فشل قلبي.

لا يستخدم هذا الدواء لمرضى فرط الدرق (فرط نشاط الغدة الدرقية) لاحتوائه على اليود، لذا فقد تتأثر وطيفة الغدة الدرقية به.

يستخدم الدواء بحذر لدى المصابين بأمراض في الجهاز التنفسي، إذ قد يسبب الأميودارون سمية رئوية. كما يستخدم بحذر شديد لدى المصابين بأمراض كبدية، مع ضرورة مراقبة وظائف الكبد أثتاء استخدامه.

كما قد يسبب الأميودارون مشاكل عينية واضطرابات في الرؤية، لذا يجب أن يخبر المريض الطبيب على الفور إن عانى من تغيرات في الرؤية.

يحدث الأميودارون حساسية ضوئية، لذا يتعين على المريض الامتتناع عن التعرض مطولًا لضوء الشمس في فترة استخدام الدواء.

يتعين أن يخبر المريض طبيبه عن استخدامه للأميودارون إن كان سيخضع لجراحة ما.

دواعي استعمال دواء الأميودارون Amiodarone (كوردارون)

الأميودارون علاج فعال لتسرع القلب فوق البطيني، كما يستعمل لعلاج تسرع القلب البطيني المهدد للحياة. يعمل الأميودارون على إبطاء معدل ضربات القلب.

ينبغي أن يجري المريض تخطيط لكهربائية القلب قبل البدء باستخدام الأميودارون لتحديد نمط اللانظميات القلبية، إذ لا يستخدم لعلاج كافة الأنواع.

يستعمل لعلاج اللانظميات القلبية فوق البطينية واللانظميات البطينية.

جرعة دواء الأميودارون Amiodarone (كوردارون)

في اللانظميات البطينية

  • جرعة التحميل: تتراوح بداية بين 800 و1600 ملغ عن طريق الفم يوميًّا لمدة أسبوع إلى ثلاثة حتى حدوث الاستجابة وانضباط الحالة ثم تنقص إلى 600 حتى 800 ملغ يوميًّا لمدة شهر ثم تنقص الجرعة ليبدأ المريض بجرعة الصيانة.
  • جرعة الصيانة: 400 ملغ فمويًّا بشكل يومي

الآثار الجانبية لدواء الأميودارون Amiodarone (كوردارون)

قد يسبب الأميودارون الآثار الجانبية التالية:

  • غثيان
  • إقياء
  • تغيرات في حاسة الذوق
  • اضطراب الرؤية
  • حساسية ضوئية (زيادة الحساسية لضوء الشمس)
  • صَلَع (فقدان الشعر)
  • اضطراب في الغدة الدرقية (لاحتوائه على اليود)
  • أذية رئوية (سعال، وضيق التنفس بسبب تضيق القصبات وتعب)
  • تلف العضلات
  • ضرر كبدي (فقدان الشهية و بول غامق واصفرار الجلد والعينين ويرقان)
  • انخفاض تعداد الصفيحات
  • أرق
  • كوابيس
  • مخازن دهنية في القرنية تحت العين (تتكرر لدى معظم المرضى تقريبًا)
  • تحسس وغيره

الحمل والإرضاع

يستخدم أثناء الحمل إن تغلبت منافعه على المخاطر المحتمل حدوثها لدى الجنين. لا يستخدم الأميودارون إن كان عمر الحمل أكثر من 14 أسبوع، حيث تبدأ الغدة الدرقية للجنين بالتطور بعد الأسبوع 14 فيؤثر الدواء حينها سلبًا عليها.

ننصج بتجنب الإرضاع الطبيعي أثناء تناول الأميودارون، حيث يعبر الدواء إلى الحليب وقد يؤذي الرضيع.

هذه التدوينة دواء الأميودارون Amiodarone (كوردارون) تم نشرها أولا فى طبيب العرب.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله