قانون الجذب والتخاطر

١ قانون الجذب

٢ التخاطر
٣ تمارين التخاطر
٤ أوقات التخاطر
قانون الجذب

يمكن أن يكون قانون الجذب هو سر نجاح الإنسان في حياته، حيث ينص هذا القانون على أنّ الإنسان هو من يتحكّم بمدى نجاحه أو فشله، من خلال طبيعة الأفكار التي يركز عليها في حياته، والتي تشغل الجزء الأكبر من تفكيره، فكلما ركز الإنسان على أهدافه التي يطمح أن يحققها في حياته أصبحت فرصة تحقيقها أكبر، فالأفكار الإيجابيّة يمكنها جذب كل ما هو إيجابيّ للإنسان، فعند التفكير بالصحة والقوة والإنجاز وغيرها من الأمور الإيجابيّة الأخرى فإن ذلك يزيد من شعور الإنسان بها، ويحفّز أداءه ليكون كتفكيره بالضبط، أما إذا كان التركيز على الأفكار السلبيّة، كالمرض والفشل والحزن وغيرها، فإن ذلك يعتبر كفيلاً بجعل تلك الأمور واقعاً يعيشه الإنسان الذي يركز فقط على تلك الأفكار.

التخاطر

يمتلك جميع الأفراد دون استثناء القدرة على التخاطر وبعث رسائل ذهنيّة لأشخاص آخرين، حتى لو لم يكن الاتصال وجهاً لوجه، وتضمن مساعدة أو طلب أو تنبيه، حيث إنّه يمكن ممارسة تمارين التخاطر بكل سهولة في حال اتُّبعت التعليمات الخاصة بكل تمرين بالشكل الصحيح، فالتخاطر منتشر بين كافة العلاقات الاجتماعية المختلفة سواء كانت صداقة أم حب أم أخوة أم قرابة وغيرها.

تمارين التخاطر

التمرين الأول

استرخِ في مكان هادئ، وخذ نفساً عميقاً بهدوء.
فكر في الفكرة أو الرسالة التي تود إيصالها للشخص الذي تريده.
ابدأ بتخيّل الشخص وكأنه واقفٌ أمامك، وفي حال عدم قدرتك على تخيله أو رؤيته فقط اشعر به.
والآن خذ نفساً عميقاً، وأرسل الفكرة المطلوب إرسالها بكل هدوء وإيجابيّة، وثق تماماً بإمكانيّة وصولها.
اجعل الفكرة أو الرسالة تدور في رأس الشخص، وكأنها خاطرة في باله ويحدّث نفسه بها، وما عليك الآن إلا انتظار الإجابه منه أو ردة فعله تجهاها.
خذ نفساً عميقاً ثم ابتسم، واشكر ربك ثم نفسك على تعاونها معك، واشعر بالسعادة لتحقيقك شيئاً جميلاً.
التمرين الثاني

قف أو اجلس أمام المرآة، ثم انظر لنفسك أو لوجهك في المرآة بتركيز واسترخاء داخلي، بحيث يجب أن تشعر بالهدوء والسكينة، ومن ثم دقق أكثر على ملامح وجهك.
تخيل صورتك التي تراها في المرآة على أنها صورة الشخص الذي يشغل بالك وتريد إرسال الفكرة له.
بمجرد رؤيتك لوجه الشخص في المرآة، ابدأ بإرسال الرسالة له. على الرغم من بساطة هذا التمرين إلا أنه فعال جداً.
التمرين الثالث

قف أنت وأحد أصدقائك أو أحد أفراد عائلتك أو أقربائك.
قف أمامه واطلب منه أن يتخيل رقم من بين خمسة إلى عشرة.
بينما وهو يتخيل اطلب منه أن يقول الرقم ولكن بينه وبين نفسه.
ما عليك الآن إلا أن تمر على الأعداد كلها من واحد إلى خمسة، والرقم الذي تشعر ببعض الغرابة به أو استحالة اختياره اختره.
عند ممارسة هذا التمرين باستمرار والتعود عليه، يمكن تكبير المساحة من واحد إلى عشرة أو عشرين، كما ويمكن التدريب على الألوان أو الأشكال وليس على الأرقام فقط.
أوقات التخاطر

من الممكن ممارسة تمارين التخاطر في أي وقت كان، ولكن يفضل أن يكون بعد منتصف الليل؛ وذلك لأن الهدوء يكون أكبر، ولأن الممارسة تكون أهدأ، ومن المعروف أن هالة الإنسان المتكونة من الطاقة الحيوية والذبذبات تتمدد في الليل، وهذا ما يساعد على التخاطر بشكل كبير، كما أنّ العقول البشرية تكون حساسة بشكل أقوى في الليل وخلال فترة الهدوء.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله