• احبتي في الله لدينا درس في المصيبة - المصيبة إمّا ردعٌ أو رفعٌ أو دفعٌ أو كشفٌ أو قصمٌ

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    المصيبة إمّا ردعٌ أو رفعٌ أو دفعٌ أو كشفٌ أو قصمٌ


    احبتي في الله إن المصائب أنواع ، لئلا يتوهم أحدكم أن الإنسان إذا أصابته خثرة فهو عاصٍ ، لا ، المعاصي أنواع ، هناك مصيبة دفع ، هذه مصائب المؤمنين ، يدفعه إلى بابه ، هناك مصيبة رفع ، هذه مصائب المتقين ، ليرفع درجته عند الله ، هناك مصائب ردعٍ للعصاة والمذنبين ، هناك مصائب القصم للمجرمين ، مصائب الأنبياء كشفٌ ، فإنهم ينطوون على كمال لا يظهر إلا في ظروف صعبة .

    يذهب النبي عليه الصلاة والسلام إلى الطائف مشياًً على قدميه ليدعو أهلها إلى الإسلام ، ليخرجهم من الظلمات إلى النور ، ليهديهم إلى سواء السبيل ، فيكذبونه ، ويسخرون منه ، يغرون أبناءهم كي يؤذوه ، فيسيل الدم من قدمه الشريفة ، فيأتيه ملَك الجبال ليمكّنه من أن ينتقم منهم ، فيقول : لا يا أخي ، اللهم اهدِ قومي فإنهم لا يعلمون ، هذه مصيبة ، ولكنها مصيبة كشف .
    الأنبياء مصائبهم مصائب كشف لكمالهم ، والمؤمنون مصائبهم دفع إلى بابِه ، ورفع في مقاماتهم ، بينما العصاة والمذنبون مصائبهم ردع ، إن كان فيهم بقية خير ، أو قصم إذا كانوا قد شردوا عن الله شرود البعير .
    لكن أحياناً قد يأتي مرض مفاجئ ، أحياناً إذا كان صاحب هذا المرض غارقًا في المعاصي والآثام ، والفسق ، والفجور ، والزنا ، نقول : هذا الذي جاء من الله هو فجأة نقمته وتحول عافيته ، سبقه تحذيرات ، وإنذارات ، ودعوة صامتة ، وتأديب تربوي ، وسبقه إكرام استدراجي ، وسبقته محاولات ، والله عز وجل حلم عليه ، وأمده ، وحذره ، فلما أصر على معصيته ، ونسي ربه ، وشرد عنه شرود البعير جاءت المصيبة .
    إذاً : أخطر شيء في الإنسان أن يكون قد صدر قرار من الله بإهلاكه ، مع وقف التنفيذ ، هذا فجأة قد يكون حادث سير أحياناً يشله نصفين ، قد يكون مصيبة تودي بماله كله ، على كلٍ نعوذ بالله من فجاءة نقمته ، وتحول عافيته ، وجميع سخطه ، وله العتبى حتى يرضى لكن عافيته أوسع لنا ، قل هذا الدعاء :
    اللهم إني عبدك ، وابن عبدك ، ناصيتي بيدك ، ماضٍ فيّ حكمُك ، عدل فيّ قضاؤك ، أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له نور السماوات والأرض ، وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة ، من أن تنزل بي سخطك ، أو أن تحل علي غضبك ، أعوذ بك من فجأة نقمتك وتحول عافيتك ، وجميع سخط ، ولك العتبة حتى ترضى ، لكن عافيتك أوسع لي .
    (( اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت ، خلقتني وأنا عبدك ، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت ، أعوذ بك من شر ما صنعت ، أبوء لك بنعمتك عليّ ـ أعترف يعني ـ وأبوء لك بذنبي ، فاغفر لي ، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ))

    [ البخاري عن شداد بن أوس ]

    ولدينا ان شاء الله لقاء آخر
    0 0 التعليقات 0 مشاركة
    الرجاء تسجيل الدخول , للأعجاب والمشاركة والتعليق على هذا !
  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخباركم يا اهل الملتقى اين انتم الظاهر الشتاء جعلكم تنامون

    وتخافون تظهرون من البرد

    على الاقل سلموا على اخوانكم وطمنونا عليكم

    دمتم برعاية الله وحفظه
    3 0 التعليقات 0 مشاركة
    الرجاء تسجيل الدخول , للأعجاب والمشاركة والتعليق على هذا !
  • قصة جميلة ومؤثرة


    قال الحسن البصري:

    وقفت على بزّاز بمكة أشتري منه ثوباً، فجعل يمدح ويحلف، فتركته وقلت:

    لا ينبغي الشراء من مثله، واشتريت من غيره، ثم حججت بعد ذلك بسنتين،

    فوقفت عليه، فلم أسمعه يمدح ولا يحلف،

    فقلت له: ألست الرجل الذي وقفت عليه منذ سنوات؟

    قال: نعم .!

    قلت له: وأي شيء أخرجك إلى ما أرى؟ ما أراك تمدح ولا تحلف!

    فقال: كانت لي امرأة إن جئتها بقليل نزرته، وإن جئتها بكثير قللته، فنظر الله إليّ فأماتها،

    فتزوجت امرأة بعدها، فإذا أردت الغدو إلى السوق أخذت بمجامع ثيابي ثم قالت:

    يا فلان اتق الله ولا تطعمنا إلا طيباً، إن جئتنا بقليل كثرناه، وإن لم تأتنا بشيء أعناك بمغزلنا.

    قال ناصح :

    من أكثر ما يفسد العلاقة بين الزوجين ( تطلّع الزوجة ) و ( جشع الزوج ) !

    فبعض الأزواج حتى يُرضي تطلّع زوجته يغشى الحرام من الرزق ، وبعض الزوجات

    لدوام تطلّعها تدفع بزوجها إلى الحرام دفعاً .

    ومن بركة بعض الزوجات أنها تعين زوجها على الرزق الطيّب الحلال ؛

    برضاها وحسن تدبيرها لأمر بيتها ، وشعورها بدورها ومسوؤليتها في إدارة حياة بيتها .

    لكل زوج ..

    ( من أرضى الناس بسخط الله سخط الله عليه وأسخط عليه الناس ) .

    لكل زوجة ..

    ( خيرهنّ .. أيسرهنّ مؤونة ) .

    الشيخ مازن الفريج
    3 0 التعليقات 0 مشاركة
    الرجاء تسجيل الدخول , للأعجاب والمشاركة والتعليق على هذا !
  • صة تاجر التمر الذي لا يخسر أبداً تعرف علي السر العجيب وراء هذا الرجل

    يحكي أن كان هناك تاجراً دمشقياً دائماً يتحدي زملائه واصدقائه قائلاً انه في حياته لم يمر بأي خسارة ابداً في تجارته وانه دائم الربح واكسب، وفي مرة من المرات سخر منه اصدقائه وقال له متهكمن : كيف لك ألا تخسر ابداً طوال حياتك ولا حتي لمرة واحدة ؟ فطلب منهم التاجر أن يقدموا له نوعاً من التحدي في اي تجارة يختاروها وسوف يربح فيها، فكر الاصدقاء قليلاً ثم قالوا له : من المستحيل أن تبيع تمراً في العراق وتربح من هذه التجارة وذلك لأن التمر هناك متوفر مثل توفر التراب في الصحراء، فقال لهم التاجر في ثقة : قبلت التحدي .

    وبالفعل قام التاجر بشراء تمر مستورداً من العراق وانطلق الي عاصمة الخلافة العباسية في ذلك الوقت، وقيل آنذاك أن ملك من الملوك كان ذاهباً في نزلة بالموصل وكانت الموصل حينها من اجمل مدن العراق، تتميز بطبيعة خلابة ورائعة وخاصة في فصل الربيع، حيث كان يطلق عليها اسم ( ام الربيعين ) لانها صيفاً وشتاء مثل الربيع، وكانت ابنة هذا الملك قد فقدت قلادتها خلال العودة من الرحلة فأخذ تبكي وتشتكي تريد قلادتها، فأمر الملك بالعثور عليها واغري جميع سكان بغداد أن من يجد هذه القلادة فإن له مكافئة عظيمة وسوف يتزوج من ابنة الملك .

    عندما وصل التاجر الدمشقي الي مشارف بغداد، وجد الناس يبحثون مثل المجانين عن القلادة فسألهم ما الامر فحكوا له قصتهم وقصة ابنة الملك، وقال كبيرة : واسفاه لقد نسينا أن ناخذ زاداً ولا نستطيع العودة خوفا أن يسبقونا بقية العالم، فقال لهم التاجر علي الفور : انا ابيعكم تمراً، فاشتروا منه كل التمر الذي معه بأغلي الاسعار، وقال التاجر في فخر : ها انا ذا قد فزت بالتحدي وربحت من جديد .

    سمع الملك بخبر التاجر الدمشقي الذي يبيع التمر في العراق ويربح منه فتعجب بشدة من هذا وطلب مقابلته علي الفور، وقال له اخبرني عن قصتك، فقال التاجر : يا مولاي أدام الله عزك إنني من يوم مارست التجارة لم اخسر مرة واحدة، سأله الملك عن السبب فقال : كنت ولداً فقيراً يتيم الاب وكانت امي معاقة وكنت اعتني بها منذ صغري، فكنت اعمل واكسب لقمة العيش لأطعمها واعتني بها منذ الخامسة من عمري، وعندما بلغت العشرون كانت امي مشرفة علي الموت فرفعت يدها الي الله داعية ان يوفقني الله وان لا يرني خسارة ابداً في ديني وديناي، وأن يزوجني من بيت أكرم اهل العصر وأن يحول التراب في يدي ذهباً، تعجب الملك كثيراً من قصته وطلب منه بعض التمر ليأكله ويكافئه عليه فإذا بالتاجر يجد قلادة ذهبية في وسط تمره، هي القلادة الخاصة ببنت الملك، وهكذا من دعاء أمه كان هذا التاجر الدمشقي أول من صدر التمر إلى العراق في التاريخ وبنجاح وأصبح صهر الملك.
    دمتم برعاية الله وان شاء الله تعجبكم القصة الحقيقية
    2 0 التعليقات 0 مشاركة
    الرجاء تسجيل الدخول , للأعجاب والمشاركة والتعليق على هذا !
  • نصائح لاختيار الصديق
    •الامتحان أو الاختبار: عندما يريد الشخص اختيار صديق له يجب أن يمتحنه بمواقف معيّنة، حيث إنّ الامتحان يُبيّن مدى قدرة الصديق على المساعدة عند الحاجة.
    •الشدائد والمصائب: حيث يقول المثل المشهور "الصديق وقت الضيق" ، ولذلك فالصديق الصادق يظهر وقت المحن والشدائد، ممّا يدل على قوّة الصداقة ومتانتها.
    •الغضب: يُمكن اختيار الصديق بعد معرفة موقفه عند الغضب؛ فالبعض يفقدون السيطرة على أنفسهم في حالات الغضب، وقد يسلكون بطريقة سلبيّة، ولذلك فإنّه لا يمكن اتخاذهم أصدقاء.
    •السفر: يعتبر السفر من أفضل الطرق التي يُمكن فيها اختبار الصديق ومعرفته على حقيقته، ففي السفر يُرفع التصنّع والتكلّف ويكون كلّ إنسان على حقيقته.
    •الصبر: لاختيار الصديق يجب قياس مدى تحمّله وصبره؛ فإن كان يتمتع بالصبر فهو صديق جيّد.




    صفات الصَّديق الجيد
    • أن يتسم بالخُلق والدِّين والسمعة الطيّبة والذِّكر الحَسن بين الناس؛ قال صلى الله عليه وسلم: (إنّما مثل الجليس الصالح والجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير، فحامل المسك إمّا أن يحذيك وإمّا أن تبتاع منه وإمّا أن تجد منه ريحاً طيبة، ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك وإمّا أن تجد منه ريحاً خبيثة) [رواه البخاري].
    •أن يتسم بسلامة التفكير وحكمة العقل وسوية الطباع؛ ليكون مُعيناً جيداً على اتخاذ القرار والإرشاد إلى الخير والفلاح.
    •أن يكون قريباً في العُمر والوضع الاجتماعيّ والاقتصاديّ حتى لا تحدث أيّ فروقاتٍ تسبّب نوعاً من الإحراج ومجاراة الآخر.
    •أن يتمتع بالصدق والإخلاص والوفاء وتقديم العون والدعم الماديّ والمعنويّ لصديقه في وقت الأزمات
    1 0 التعليقات 0 مشاركة
    الرجاء تسجيل الدخول , للأعجاب والمشاركة والتعليق على هذا !
  • الحبّ في الله

    الحبّ في الله من أعظم أنواع الصداقة في الاسلام، وذلك بأن تكون المحبّة خالصة لله تعالى خالية من أيّ مصلحة من مصالح الدنيا، بل قائمة على الصلاح والتقوى، حيث ذُكر عن النبي عليه الصلاة والسلام أنّه أخبر الناس أنّ من أحبّ شخصاً يجب أن يخبره، وذلك في قول النبي عليه الصلاة والسلام: (إذا أحب أحدكم أخاه فليخبره أنه يحبه)[سنن أبي داوود].
    1 0 التعليقات 0 مشاركة
    الرجاء تسجيل الدخول , للأعجاب والمشاركة والتعليق على هذا !
  • ========================

    مختارات رائعة



    1⃣
    1 0 التعليقات 0 مشاركة
    الرجاء تسجيل الدخول , للأعجاب والمشاركة والتعليق على هذا !
  • [VIDEO]https://www.youtube.com/watch?v=eUa91JmRYBQ[/VIDEO]
    1 0 التعليقات 0 مشاركة
    الرجاء تسجيل الدخول , للأعجاب والمشاركة والتعليق على هذا !
  • ألتراس الوعي (تدريب عملي لتنظيف القلب)

    د.حسين والي-ألتراس الوعي (تدريب عملي لتنظيف القلب) 005


    https://www.youtube.com/watch?v=eUa91JmRYBQ
    1 0 التعليقات 0 مشاركة
    الرجاء تسجيل الدخول , للأعجاب والمشاركة والتعليق على هذا !
  • إني لا أكذب ولكني أتجمل


    مقولة مشهورة في مجتمعاتنا، فنجد البعض يقول من الأقوال ويفعل من الأفعال تحت هذا المسمى

    متخليا عن الصدق، الذي يعتبر إحدى الصفات التي عُرف بها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم،

    هل هذا صحيح؟ هل نحن لا نستطيع أن نتعايش إلا بأقنعة كثيفة من الأكاذيب والمجاملات

    والنفاق تغطي مشاعرنا الحقيقية تجاه هذا أو ذاك من الناس؟ وإن كان في الحقيقة

    هو الصدق الوحيد الذي نمارسه ولا نخاف من عواقبه ما دام الشخص الذي نصارحه شخصاً

    مسكيناً لا يستطيع إيذائنا أو محاسبتنا. والحقيقة هي غير ذلك مع الأسف، الحقيقة هي:

    أن مصالحنا الصغيرة وأنانيتنا الضيقة هي التي تجعلنا نجامل هذا وننافق ذاك؛ خوفاً

    من إثارة عدائهم ولفت انتباههم إلى عيوبنا وسلبياتنا ونقائصنا التي بنينا عليها حياة الأكاذيب

    التي نعيش عليها ونموت فيها، متجاهلين أننا ندفع ثمناً فادحاً لا يعوض بكل كنوز الأرض

    ألا وهو احترامنا لأنفسنا، فنجد من التجار من يبيع بضاعته تحت معسول الكلام، فيشتري

    المشتري البضاعة واثقاً ومتأكداً من جودتها، وبعد مرور أيام قليلة تظهر حقيقة تلك البضاعة

    أو من تتجمل أمام عريس ابنتها بالكلمات الحسان، وبعد الزواج نرى الوجه الآخر أو العكس،

    أو من تكون في جلسة نسائية وتساير الأخريات في الكلام تحت هذا المسمى، نعم أنا أشتري

    من هذا المحل أو أفعل هذا مثلكم، فكل هذه الأقوال نضعها تحت هذا المسمى: "

    إني لا أكذب ولكني أتجمل". ولكن أين الأبناء الصغار من كل هذا، فهم يتربون على ما يرونه أمامهم؛

    لأن الابن لا يرى قدوة أمامه غير والديه، وبالتالي يفعل كفعلهم ويقول كقولهم.

    وبدلاً من أن نربي طفلاً صادقاً متأسياً برسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، نربي طفلاً كاذباً وهذه المقولة:

    "إني لا أكذب ولكني أتجمل"، لا وجود لها في ديننا الإسلامي، وللأسف نجد المدارس

    في الغرب تربي الأبناء على الصدق في كل شيء، وحينما تقول للابن اكذب على نفس مقولة

    نحن لا نكذب ولكن نتجمل، نجد الابن يرفض بشدة ويقول:

    أنا لا أكذب حتى أكون مصدر ثقة للآخرين، حتى لو كان الآخر هذا هو طفل صغير العمر فلماذا

    لا نحاول نحن الآباء أن نغير من هذه المقولة؟ مجاهدين أنفسنا والآخرين لترسيخ هذه الصفة

    أولاً في أنفسنا ثم ثانياً في أبنائنا، متذكرين ومتخذين رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم

    أسوة حسنة، حتى نفوز بثواب الدنيا والآخرة.


    منقووووول
    1 0 التعليقات 0 مشاركة
    الرجاء تسجيل الدخول , للأعجاب والمشاركة والتعليق على هذا !
شاهد المزيد