• بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


    أهنئكم بشهر رمضان المبارك، شهر الخير والبركة شهر الرحمة

    والمغفرة والعتق من النار، شهر استنهاض الهمم نحو قيم الإسلام

    الرفيعة ومعانيه السامية التي بعث الله بها نبي الرأفة والرحمة والخلق العظيم

    حيث يقول عليه الصلاة والسلام (إنما بعثت لأتتم مكارم الأخلاق).

    احبتي في الله اخوتي واخواتي ابنائي وبناتي


    لا نحتاج هنا بأن نذكركم بفضائل هذا الشهر الكريم فالنفوس المسلمة المؤمنة

    تدرك ببصيرتها قبل بصائرها المعاني الخالدة لكل من سعى ـ إيماناً واحتساباً ـ

    للفوز برضا الرحمن ورحمته وعفوه.

    احبتي في الله


    لقد علمتنا رسالة الإسلام، واستقينا من منهج رعيل الأمة وسلفها المبارك

    أن الإسلام هو دين المحبة والصفح والتسامح، ورسالة للبناء والسلام،

    ومنهج للحوار لا الانطواء والانهزام، وإسهام فاعل وفق شراكة تقوم

    على مبادئ التكافؤ، لتعزيز معاني الحضارة الإنسانية العليا، ولتعزيز مجتمع

    المبادئ الإنسانية وفق قوله تعالى (لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي)،

    فهذا هو المحك الذي تقوم عليه الرسالة الإسلامية وهي تثق بقيمها التي

    تستقر في القلوب المؤمنة طوعاً لا كرهاً، ومن ثمرات هذا المعنى الرفيع

    قول الحق سبحانه (ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين).
    ((شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ

    فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ

    مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ

    عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ))

    بمناسبة حلول شهر الرحمه ،، شهر الغفران ،، شهر التوبة ،، شهر التقرب الى الله

    نهنىء جميع مسلمي العالم باكمله كل عام وانتم بخير وصحة وسلامه

    اعاده الله عليكم وعلى الامة الاسلامية بالخير واليُمن والبركات جعلني الله و إياكم

    من عتقائه من النار في رمضان و أعانني و إياكم على الصيام و القيام و تلاوة القرآن


    نسال الله عز وجل ان يتقبل منا ومنكم صالح الاعمال

    وان يوفقنا لما فيه الخير فى الدنيا والاخرة وكل عام وانتم بخير
    1 1 التعليقات 0 مشاركة
    الرجاء تسجيل الدخول , للأعجاب والمشاركة والتعليق على هذا !
  • {{{ دعـــــــاء قـــــــــدوم رمضـــــــان }}}

    الســـــــــلام عليـــــــــــــكم


    https://www.youtube.com/watch?v=NNYiCAR5qNM





    (( اللهم إنا لك نعبد ولك نركع ونسجد وإياك ندعو ونحمد
    آمنا بك نرجو رحمتك ونخشى عذابك إن عذابك كان مَحْذُورا،
    اللهم يا فارق الفرقان ومنزل القران خالق الإنسان عالم السر والإعلان.
    بارك اللهم لنا وللمسلمين في صوم شهر رمضان وأعنا فيه وفي غيره على الصيام
    والصلاة والقيام وعلى تلاوة القران، واقطع عنا حزب الشيطان وزحزحنا عن النيران،
    وامنن علينا بالتوبة والغفران والقبول والرضوان وحبب إلينا الإيمان وزينه في
    قلوبنا وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان، واسكنا اللهم الجنان واتنا من كل فاكهة
    زوجان في دارك دار السلام بمنك وفضلك وجودك وكرمك وإحسان لطفك
    يا ذا الجلال والإكرام، وارزقنا صيامه وقيامه وإتمامه وقبوله وتوفنا مع الإبرار، وصلى على سيدنا محمد سيد الأخيار.
    اللهم بارك لنا في ما تبقى من شعبان وبلغنا رمضان.
    اللهم ارزقنا صيام رمضان إيمانا واحتسابا يا كريم.
    اللهم بلغنا رمضان
    أياما عديدة وأعواما مديدة.

    اللهم أعنا على صيام نهاره، وقيام ليله، وبلغنا القدر يا أكرم الأكرمين يا ذا الجلال والإكرام.
    اللهم أعنا على طاعتك على الوجه الذي ترضاه منا يا الله.
    اللهم اجعلنا ربانيون لا رمضانيون.
    اللهم اجعلنا من عبادك في رمضان ولا تجعلنا من عباد رمضان اللهم
    وأعنا على طاعتك فيه وفي غيره من الشهور.
    اللهم ارزق جوارحنا الصيام عن المعاصي والذنوب والآثام.
    اللهم بلغنا ليلة القدر، وارزقنا الفردوس الأعلى في الجنة.
    اللهم انك عفو كريم تحب العفو فأغفو عنا يا كريم.
    اللهم تقبل منا الصيام والتهجد والقيام وقراءة القران.
    اللهم اشفنا بالنوم اليسير وارزقنا السهر الطويل في طاعتك.
    اللهم اجعلنا من المرحومين في أوله، والمغفور لهم في أوسطه، ومن العتقاء
    من النار في آخره يا ارحم الراحمين)).
    آخـــــر((اللهم إنك تعلم سري وعلانيتي فاقبل معذرتي و أنت تعلم حاجتي
    فأعطني سؤالي و أنت تعلم ما في نفسي فاغفرلي ذنوبي


    اللهم إني أسألك إيمانا يباشر قلبي ويقينا صادقا حتى أعلم أنه لن يصيبني
    إلا ما كتبته علي وأرضى بما قسمته لي يا ذا الجلال والإكرام

    اللهم اجعل صيامي فيه صيام الصائمين وقيامي فيه قيام القائمين
    ونبهني فيه عن نومة الغافلين
    اللهم قربني فيه إلى طاعاتك وجنبني فيه من سخطك ونقماتك
    ووفقني فيه لقراءة آياتك برحمتك يا أرحم الراحمين آمين .
    1 0 التعليقات 0 مشاركة
    الرجاء تسجيل الدخول , للأعجاب والمشاركة والتعليق على هذا !
  • ثياب فاخرة ونفس عارية

    ماقيمة الإنسان الذي يتجمل بالثياب الفاخرة

    ونفسه عارية

    من الأخلاق الفاضلة وقلبه خاوِ من الإيمان ...؟؟؟؟

    ولقد انعم الله عليك بما جعل لك من اللباس والزينة ما تستر

    به جسدك وتتجمل به للآخرين .

    لذلك جعل ربي

    شكر نعمة اللباس ..... أن تتجمل بلباس التقوى فهو خير اللباس ...

    لا لباس الشهرة .. وما جرى من فساد للاخلاق وللأنظار ...

    ألم تفكر ولو للحظة ...ما فائدة اللباس الفاخر عند الموت

    ...

    ونزول القبر وأنت لن تلبسه هناك ..؟؟؟

    إنك تارك دنياك وما فيها ولن تاخذ معك

    إلا لباس خاص للتراب ...

    لن تحمل معك الغالي والثمين ...

    لن تتجمل وتتزين ...

    إنه آخر مكان تفكر أن تتزين له ...

    فليسترح بالك من اللهث والجري حتى الموت وراء الامور الخداعات ..

    لن تحمل معك إلا ... لباس التقوى والعمل الصالح ..

    تامل قول الشاعر ...

    إذا المرء لم يلبس ثيابا من التقى ْ تقلب عريانا ولو كان كاسيا

    كيف تتزين للبشر وأنت تتعرى لرب البشر ...؟؟؟؟

    كيف لا

    تستحي من العيب ...

    وأنت تجاهر بالعرى ....؟؟؟؟

    كيف لا تتجمل بالحياء ...

    وأنت لا تتورع عن الذنب ...؟؟؟

    فإن الثياب ستزيدك من قبح وازدراء الناس لك ... لأنه ليس لباس التقوى ...

    من سيجملك في عيون الناس ....

    تاكد هو الله ....

    ومن سيشينك في عيون الناس أيضا ...

    نفسك وهواها...

    فوالله مافي العيش خير ... إذا ذهب الحياء ...

    فالبس لباس التقوى وتجمل بالحياء ...

    تزداد تألقا وجمالا ....

    تلكَ هي ثِقتي بربّي *

    شُعورٌ بآلرآحة يملَئنيّ حِين أرَدِدّ : آلحَمدُ لِله . . ?

    مهمآ صَعبتّ عَلينَآ ظروفً الحَياةّ . ، !

    يبقىّ ذ كر [ آلله ] مُعّيناً لنا ". .

    { ربيّ آجعّلنيّ مِمّنْ نَظرت اليه فرّحمته وسمعت دُعآءه فَأجبته}
    1 0 التعليقات 0 مشاركة
    الرجاء تسجيل الدخول , للأعجاب والمشاركة والتعليق على هذا !
  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كيفكم ايها الاحبة في الله عساكم دوما بكل الخير والصحة والسعادة

    الله يسعد اوقاتكم بكل الخير ويسعدكم في الدارين
    2 6 التعليقات 0 مشاركة
    الرجاء تسجيل الدخول , للأعجاب والمشاركة والتعليق على هذا !
  • التربية بالحنان والحب وليست بالصراخ والضرب


    الى كل ام شابة تذكري نعمة الله تعالى عليكِ بان رزقك زوجا وطفلا


    لقد أنعم الله عليك بنعم كثيرة، بارك الله لك فيها، وزادك وأعانك على شكرها..

    كثير من الفتيات الآن- كما ترين حولك- لا ينعمن حتى بنعمة الزواج

    فلقد آتاك الله عز وجل الزوج والولد، وهاأنت بدل أن تشكري الله الخالق ليل نهار نجدك تعذبين هذه النعمة البريئة

    الرقيقة الطفولية المتمثلة في وليدك الطفل الجميل الصغير مثلك أيتها الأم الشابة الصغيرة

    لن أحدثك عن أصول التربية، وكيف كان الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم يقبِّل الصغار، ويداعب طفلا رقيقا

    يقف في الطريق حينما رآه باكيا، فيسأله يا أبا نهير.. ما بال النغير؟ وكان ذلك الطفل يملك عصفورا صغيرا..

    وفي ظل خضم الدعوة الإسلامية نجد الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم يهتم بأمر طفل يقف باكيا على عصفوره؟

    أي رقة هذه يا رسول الله *ولقد كان الحبيب لا يرفع من السجود حتى ينزل الحسن والحسين من على ظهره، حتى ظن الصحابة

    في إحدى المرات أن مكروها قد أصاب المصطفى صلى الله عليه وسلم.

    * وها هو ذا القدوة المختار الحبيب المصطفي يقدم لنا أعظم صور الحنو في تقبيل الأطفال الذي علق عليه أحد الأعراب

    بأن له عشرًا من الأبناء ولم يقبل أحدًا منهم..فعلق الرسول صلى الله عليه وسلم بأنها من قسوة القلوب وقال فيما معناه:-

    (ما كان الرفق في شيء إلا زانه وما كان العنف في شيء إلا شانه).

    صدقت يا رسول الله صلى عليك الله وسلم.

    عزيزتي الأم الشابة الصغيرة:

    تضيعين على نفسك فرصة بر ابنك بك بعقوقك أنت له من الآن، فهو كائن رقيق يشعر بحبك له أو العكس.

    * إن رأى منك العاطفة أطاعك، واستمع إلى كلامك والعكس بالعكس.

    * إن تربية الأبناء تبدأ بتربيتنا نحن الآباء أولا، ومراجعة الأخطاء التي وقع فيها آباؤنا من قبل مع كامل الاحترام والطاعة لهم،

    وجزاهم الله عنا خير الجزاء، وإلا لصدق فينا قول الحبيب صلى الله عليه وسلم (لا يلدغ المؤمن من جحر واحد مرتين)،

    فإذا كنت عانيت يا –عزيزتي- في طفولتك فالأولى بك أن تجنبي طفلك ما قاسيت منه، وهذا هو العقل..أليس كذلك؟!

    * تقولين إن أخطاءه كثيرة، فاعلمي أن هذا أمر طبيعي وعادى جدا في مثل سنه فإن لم يتعلم الآن من التجارب

    التي يمر بها فمتى وأين سيتعلم؟! واحمدي الله أنه يخطئ أمامك حتى تصححي له وتعلميه وتوجهيه إلى السلوك السليم،

    وذلك باللين وغض الطرف وليس بالجبر والتعسف مع فلذات أكبادنا.

    * تحملي إن تكرر وقوع الأخطاء منه حتى يرجع إلى الطريقة التي توجهينه بها، المهم أن يكون صوتك خفيضا،

    فلست في حاجة إلى رفع صوتك أو الصراخ؛ لأنك إن وشوشتيه فسيسمع نصيحتك ويحب كلامك ويقرب منكم

    أكثر وأكثر،وهذا طفلك تعلمين ما ينفعه وما يصلحه فافعلي ولا تقصري.

    * أذكرك بحديث المصطفى صلى الله عليه وسلم(كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته...) إلى آخر الحديث المعروف.

    فاتقى الله في ابنك، وارعيه حق رعايته. وتذكري أنك يوما كنت مثله، وكيف صبر على تربيتك والداك، فافعلي معه ومن أجله الكثير.

    * اعلمي أن طفلك نواة لزرعه خضرة نضرة جميلة ينتفع بها الكافة، أو نبت شيطاني أنت ساقيته، فاختاري ما تشائين

    منهما لابنك، وهل تودين أن تشقي به ويشقى به من حوله، أم تبغين له الصلاح والفلاح والنجاح وللمجتمع بأسره؟!.

    *من الآن فصاعدًا، اقرئي كثيرًا في كتب تربية الأبناء، وخصوصا في المرحلة العمرية الأولى من سنة إلى خمس سنين،

    والإنترنت مليئة بالكثير من الكتب والمواقع التي تساعد الأم الشابة على كيفية التعامل مع أبنائها، فحاولي الاستفادة منها قدر الإمكان.

    * أعيدي قراءة السنة النبوية المطهرة، وركزي في التعاليم النبوية الشريفة، ولك في رسول الله أسوة حسنة كما أمرنا الله عز وجل.

    * اسمعي شرائط عن تربية الأبناء وهي كثيرة ومنتشرة لزملاء أفاضل، واعملي بما فيها.

    * وسعي مداركك، ونوعي ثقافتك، فأنت مازلت أمًّا جميلة وصغيرة، وهذا لا يمنعك من التعلم والتثقف والحرص على ابنك

    أكثر من نفسك، ومازال آباؤنا يرددون ألا أحد يريد أحداً يتفوق عليه ويسبقه سوى ابنه.

    * أخيرا أوصيك أن التربية تكون فقط بالحب وبه تجنين العسل الذي تريدين من ابنك ومن حياتك كلها، فاحرصي

    على صغيرك ولا تفرطي فيه بغضبك وانفعالك على من لا حول له ولا قوة، وعلى من وضعه الله أمانة بين أياديك،

    فاجعليها صدر الحنان لا العناء والشقاء.

    وأختم رسالتي إليك بتحذير الرسول صلى الله عليه وسلم (كفى بالمرء إثما أن يضيع من يعول).

    وببشارة المصطفى صلى الله عليه وسلم (رحم الله والدا أعان ولده على بره) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    فاحرصي ولا تضيعي..... أعانك الله ووفقك إلى محبة وليدك. والسلام على من اتبع السلام.

    2 0 التعليقات 0 مشاركة
    الرجاء تسجيل الدخول , للأعجاب والمشاركة والتعليق على هذا !

  • احبتي في الله لدينا درس في المصيبة - المصيبة إمّا ردعٌ أو رفعٌ أو دفعٌ أو كشفٌ أو قصمٌ

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    المصيبة إمّا ردعٌ أو رفعٌ أو دفعٌ أو كشفٌ أو قصمٌ


    احبتي في الله إن المصائب أنواع ، لئلا يتوهم أحدكم أن الإنسان إذا أصابته خثرة فهو عاصٍ ، لا ، المعاصي أنواع ، هناك مصيبة دفع ، هذه مصائب المؤمنين ، يدفعه إلى بابه ، هناك مصيبة رفع ، هذه مصائب المتقين ، ليرفع درجته عند الله ، هناك مصائب ردعٍ للعصاة والمذنبين ، هناك مصائب القصم للمجرمين ، مصائب الأنبياء كشفٌ ، فإنهم ينطوون على كمال لا يظهر إلا في ظروف صعبة .

    يذهب النبي عليه الصلاة والسلام إلى الطائف مشياًً على قدميه ليدعو أهلها إلى الإسلام ، ليخرجهم من الظلمات إلى النور ، ليهديهم إلى سواء السبيل ، فيكذبونه ، ويسخرون منه ، يغرون أبناءهم كي يؤذوه ، فيسيل الدم من قدمه الشريفة ، فيأتيه ملَك الجبال ليمكّنه من أن ينتقم منهم ، فيقول : لا يا أخي ، اللهم اهدِ قومي فإنهم لا يعلمون ، هذه مصيبة ، ولكنها مصيبة كشف .
    الأنبياء مصائبهم مصائب كشف لكمالهم ، والمؤمنون مصائبهم دفع إلى بابِه ، ورفع في مقاماتهم ، بينما العصاة والمذنبون مصائبهم ردع ، إن كان فيهم بقية خير ، أو قصم إذا كانوا قد شردوا عن الله شرود البعير .
    لكن أحياناً قد يأتي مرض مفاجئ ، أحياناً إذا كان صاحب هذا المرض غارقًا في المعاصي والآثام ، والفسق ، والفجور ، والزنا ، نقول : هذا الذي جاء من الله هو فجأة نقمته وتحول عافيته ، سبقه تحذيرات ، وإنذارات ، ودعوة صامتة ، وتأديب تربوي ، وسبقه إكرام استدراجي ، وسبقته محاولات ، والله عز وجل حلم عليه ، وأمده ، وحذره ، فلما أصر على معصيته ، ونسي ربه ، وشرد عنه شرود البعير جاءت المصيبة .
    إذاً : أخطر شيء في الإنسان أن يكون قد صدر قرار من الله بإهلاكه ، مع وقف التنفيذ ، هذا فجأة قد يكون حادث سير أحياناً يشله نصفين ، قد يكون مصيبة تودي بماله كله ، على كلٍ نعوذ بالله من فجاءة نقمته ، وتحول عافيته ، وجميع سخطه ، وله العتبى حتى يرضى لكن عافيته أوسع لنا ، قل هذا الدعاء :
    اللهم إني عبدك ، وابن عبدك ، ناصيتي بيدك ، ماضٍ فيّ حكمُك ، عدل فيّ قضاؤك ، أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له نور السماوات والأرض ، وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة ، من أن تنزل بي سخطك ، أو أن تحل علي غضبك ، أعوذ بك من فجأة نقمتك وتحول عافيتك ، وجميع سخط ، ولك العتبة حتى ترضى ، لكن عافيتك أوسع لي .
    (( اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت ، خلقتني وأنا عبدك ، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت ، أعوذ بك من شر ما صنعت ، أبوء لك بنعمتك عليّ ـ أعترف يعني ـ وأبوء لك بذنبي ، فاغفر لي ، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ))

    [ البخاري عن شداد بن أوس ]

    ولدينا ان شاء الله لقاء آخر
    2 0 التعليقات 0 مشاركة
    الرجاء تسجيل الدخول , للأعجاب والمشاركة والتعليق على هذا !
  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخباركم يا اهل الملتقى اين انتم الظاهر الشتاء جعلكم تنامون

    وتخافون تظهرون من البرد

    على الاقل سلموا على اخوانكم وطمنونا عليكم

    دمتم برعاية الله وحفظه
    3 0 التعليقات 0 مشاركة
    الرجاء تسجيل الدخول , للأعجاب والمشاركة والتعليق على هذا !
  • قصة جميلة ومؤثرة


    قال الحسن البصري:

    وقفت على بزّاز بمكة أشتري منه ثوباً، فجعل يمدح ويحلف، فتركته وقلت:

    لا ينبغي الشراء من مثله، واشتريت من غيره، ثم حججت بعد ذلك بسنتين،

    فوقفت عليه، فلم أسمعه يمدح ولا يحلف،

    فقلت له: ألست الرجل الذي وقفت عليه منذ سنوات؟

    قال: نعم .!

    قلت له: وأي شيء أخرجك إلى ما أرى؟ ما أراك تمدح ولا تحلف!

    فقال: كانت لي امرأة إن جئتها بقليل نزرته، وإن جئتها بكثير قللته، فنظر الله إليّ فأماتها،

    فتزوجت امرأة بعدها، فإذا أردت الغدو إلى السوق أخذت بمجامع ثيابي ثم قالت:

    يا فلان اتق الله ولا تطعمنا إلا طيباً، إن جئتنا بقليل كثرناه، وإن لم تأتنا بشيء أعناك بمغزلنا.

    قال ناصح :

    من أكثر ما يفسد العلاقة بين الزوجين ( تطلّع الزوجة ) و ( جشع الزوج ) !

    فبعض الأزواج حتى يُرضي تطلّع زوجته يغشى الحرام من الرزق ، وبعض الزوجات

    لدوام تطلّعها تدفع بزوجها إلى الحرام دفعاً .

    ومن بركة بعض الزوجات أنها تعين زوجها على الرزق الطيّب الحلال ؛

    برضاها وحسن تدبيرها لأمر بيتها ، وشعورها بدورها ومسوؤليتها في إدارة حياة بيتها .

    لكل زوج ..

    ( من أرضى الناس بسخط الله سخط الله عليه وأسخط عليه الناس ) .

    لكل زوجة ..

    ( خيرهنّ .. أيسرهنّ مؤونة ) .

    الشيخ مازن الفريج
    3 0 التعليقات 0 مشاركة
    الرجاء تسجيل الدخول , للأعجاب والمشاركة والتعليق على هذا !
  • صة تاجر التمر الذي لا يخسر أبداً تعرف علي السر العجيب وراء هذا الرجل

    يحكي أن كان هناك تاجراً دمشقياً دائماً يتحدي زملائه واصدقائه قائلاً انه في حياته لم يمر بأي خسارة ابداً في تجارته وانه دائم الربح واكسب، وفي مرة من المرات سخر منه اصدقائه وقال له متهكمن : كيف لك ألا تخسر ابداً طوال حياتك ولا حتي لمرة واحدة ؟ فطلب منهم التاجر أن يقدموا له نوعاً من التحدي في اي تجارة يختاروها وسوف يربح فيها، فكر الاصدقاء قليلاً ثم قالوا له : من المستحيل أن تبيع تمراً في العراق وتربح من هذه التجارة وذلك لأن التمر هناك متوفر مثل توفر التراب في الصحراء، فقال لهم التاجر في ثقة : قبلت التحدي .

    وبالفعل قام التاجر بشراء تمر مستورداً من العراق وانطلق الي عاصمة الخلافة العباسية في ذلك الوقت، وقيل آنذاك أن ملك من الملوك كان ذاهباً في نزلة بالموصل وكانت الموصل حينها من اجمل مدن العراق، تتميز بطبيعة خلابة ورائعة وخاصة في فصل الربيع، حيث كان يطلق عليها اسم ( ام الربيعين ) لانها صيفاً وشتاء مثل الربيع، وكانت ابنة هذا الملك قد فقدت قلادتها خلال العودة من الرحلة فأخذ تبكي وتشتكي تريد قلادتها، فأمر الملك بالعثور عليها واغري جميع سكان بغداد أن من يجد هذه القلادة فإن له مكافئة عظيمة وسوف يتزوج من ابنة الملك .

    عندما وصل التاجر الدمشقي الي مشارف بغداد، وجد الناس يبحثون مثل المجانين عن القلادة فسألهم ما الامر فحكوا له قصتهم وقصة ابنة الملك، وقال كبيرة : واسفاه لقد نسينا أن ناخذ زاداً ولا نستطيع العودة خوفا أن يسبقونا بقية العالم، فقال لهم التاجر علي الفور : انا ابيعكم تمراً، فاشتروا منه كل التمر الذي معه بأغلي الاسعار، وقال التاجر في فخر : ها انا ذا قد فزت بالتحدي وربحت من جديد .

    سمع الملك بخبر التاجر الدمشقي الذي يبيع التمر في العراق ويربح منه فتعجب بشدة من هذا وطلب مقابلته علي الفور، وقال له اخبرني عن قصتك، فقال التاجر : يا مولاي أدام الله عزك إنني من يوم مارست التجارة لم اخسر مرة واحدة، سأله الملك عن السبب فقال : كنت ولداً فقيراً يتيم الاب وكانت امي معاقة وكنت اعتني بها منذ صغري، فكنت اعمل واكسب لقمة العيش لأطعمها واعتني بها منذ الخامسة من عمري، وعندما بلغت العشرون كانت امي مشرفة علي الموت فرفعت يدها الي الله داعية ان يوفقني الله وان لا يرني خسارة ابداً في ديني وديناي، وأن يزوجني من بيت أكرم اهل العصر وأن يحول التراب في يدي ذهباً، تعجب الملك كثيراً من قصته وطلب منه بعض التمر ليأكله ويكافئه عليه فإذا بالتاجر يجد قلادة ذهبية في وسط تمره، هي القلادة الخاصة ببنت الملك، وهكذا من دعاء أمه كان هذا التاجر الدمشقي أول من صدر التمر إلى العراق في التاريخ وبنجاح وأصبح صهر الملك.
    دمتم برعاية الله وان شاء الله تعجبكم القصة الحقيقية
    2 0 التعليقات 0 مشاركة
    الرجاء تسجيل الدخول , للأعجاب والمشاركة والتعليق على هذا !
  • نصائح لاختيار الصديق
    •الامتحان أو الاختبار: عندما يريد الشخص اختيار صديق له يجب أن يمتحنه بمواقف معيّنة، حيث إنّ الامتحان يُبيّن مدى قدرة الصديق على المساعدة عند الحاجة.
    •الشدائد والمصائب: حيث يقول المثل المشهور "الصديق وقت الضيق" ، ولذلك فالصديق الصادق يظهر وقت المحن والشدائد، ممّا يدل على قوّة الصداقة ومتانتها.
    •الغضب: يُمكن اختيار الصديق بعد معرفة موقفه عند الغضب؛ فالبعض يفقدون السيطرة على أنفسهم في حالات الغضب، وقد يسلكون بطريقة سلبيّة، ولذلك فإنّه لا يمكن اتخاذهم أصدقاء.
    •السفر: يعتبر السفر من أفضل الطرق التي يُمكن فيها اختبار الصديق ومعرفته على حقيقته، ففي السفر يُرفع التصنّع والتكلّف ويكون كلّ إنسان على حقيقته.
    •الصبر: لاختيار الصديق يجب قياس مدى تحمّله وصبره؛ فإن كان يتمتع بالصبر فهو صديق جيّد.




    صفات الصَّديق الجيد
    • أن يتسم بالخُلق والدِّين والسمعة الطيّبة والذِّكر الحَسن بين الناس؛ قال صلى الله عليه وسلم: (إنّما مثل الجليس الصالح والجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير، فحامل المسك إمّا أن يحذيك وإمّا أن تبتاع منه وإمّا أن تجد منه ريحاً طيبة، ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك وإمّا أن تجد منه ريحاً خبيثة) [رواه البخاري].
    •أن يتسم بسلامة التفكير وحكمة العقل وسوية الطباع؛ ليكون مُعيناً جيداً على اتخاذ القرار والإرشاد إلى الخير والفلاح.
    •أن يكون قريباً في العُمر والوضع الاجتماعيّ والاقتصاديّ حتى لا تحدث أيّ فروقاتٍ تسبّب نوعاً من الإحراج ومجاراة الآخر.
    •أن يتمتع بالصدق والإخلاص والوفاء وتقديم العون والدعم الماديّ والمعنويّ لصديقه في وقت الأزمات
    1 0 التعليقات 0 مشاركة
    الرجاء تسجيل الدخول , للأعجاب والمشاركة والتعليق على هذا !
شاهد المزيد