معهد الشارقة للتراث يصدر العدد الثالث من «مراود»

معهد الشارقة للتراث يصدر العدد الثالث من «مراود»

معهد الشارقة للتراث يصدر العدد الثالث من «مراود» تاريخ النشر: 18/07/2017 استمع الشارقة:«الخليج»

صدر عن معهد الشارقة للتراث العدد الثالث من مجلة «مراود»، الذي احتفى برمضان في الموروث الشعبي من خلال إفراد ملف خاص تناول مختلف جوانب الموضوع، من حكايات وأهازيج شعبية، وألعاب وأكلات تراثية، بالإضافة إلى العديد من الموضوعات التراثية والثقافية، التي استعرض فيها نخبة من الكتاب والباحثين صورة رمضان في الذاكرة الشعبية الإماراتية والعربية، بدءاً بالعودة إلى رمضان في ثقافات الشعوب عبر التاريخ، وكيف تمثّلت الأمم والحضارات المتعاقبة فكرة الصوم في تاريخها وتراثها.
واستعرض العدد ملامح من «رمضان أول» في الموروث الشعبي الإماراتي من خلال تناول مجمل الممارسات الثقافية والطقوس الدينية التي كانت تصاحب الاحتفال بحلول الشهر الكريم، ونمط المعيشة والحياة في كنفه، وترقب ليلة القدر، والألعاب الشعبية والأكلات التراثية التي كانت شائعة في المجتمع الإماراتي آنذاك، ثم صورة رمضان في ذاكرة المبدع الإماراتي وما تختزنه من ذكريات ومعلومات غنية تحيل إلى رمزية الاحتفاء بالشهر ومكانته في نفوس الإماراتيين.
وتناول العدد سيرة الشاعر الإماراتي عتيج بن روضة الظاهري الذي تفيض قصائده عذوبة وجزالة وجمالاً، كما استعرض ومضات من «فصيح اللهجة الإماراتية» من خلال الوقوف على بعض المفردات العامية وتأصيلها لغوياً، وبيان مدى عمقها وارتباطها باللغة العربية الفصيحة.
ومزج العدد بين الحرف والعزف، محتفياً بقصيدة تعتبر واحدة من أجمل القصائد الإماراتية المغناة، وهي قصيدة «حياتي مالها معنى حياتي» للشاعر راشد شرار، والتي غناها الفنان سعيد سالم.
واشتمل العدد على دراسة رصينة حول التراث الحكائي العربي من خلال اختيار نموذج من نماذج السرد الحكائي، بالإضافة إلى قراءة في كتاب «القلائد الذهبية» الذي يوثق تاريخ مساجد المنطقة الشرقية في إمارة الشارقة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله