«التخصصات الصحية» تدشن هويتها الجديدة

دشنت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، اليوم (الإثنين) هويتها الجديدة بالتزامن مع احتفالاتها باليوم الوطني 87، كما أطلقت بوابتها الإلكترونية، وكرمت مبادرات الموظفين الفائزة وأجمل عبارة وطنية، وأزاحت الستار عن لوحة وطن، بحضور مسوؤلي الهيئة والممارسين الصحيين. والقى الأمين العام للهيئة السعودية للتخصصات الصحية الأستاذ الدكتور أيمن بن أسعد عبده، كلمه، نوه فيها بما تحقق من إنجازات وطنية كبيرة في شتى المجالات في ظل قيادة رشيدة تسعى دائماً إلى رفعة الوطن والمواطن، معتبراً اليوم الوطني مناسبة هامة تذكر بما تحقق من إنجازات وطنية، داعياً الله العزيز القدير أن يحفظ قيادتنا ووطننا ويديم علينا نعمة الأمن والرخاء. وقال الأمين العام، إن هوية "الهيئة" الجديدة تمثل نقلة نوعية في تاريخها حيث تعتبر مرحلة جديدة لتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة نحو قطاع صحي عال الكفاءة ويضم قوى بشرية مؤهلة ومدربة على أعلى مستوى، معتبراً أن استراتيجية الهيئة وضعت من أولوياتها خدمة الممارس الصحي وتأهيله وتدريبه ليكون نافعاً للمجتمع. وأشار إلى ما تحقق من إنجازات في الفترة الماضية وما حققته الهيئة طوال الـ25 عاماً منذ انشاءها معتبراً أن استراتيجية الهيئة استكمالاً للنجاحات التي تحققت سابقاً، وجاءت لتكون أكثر جودة في خدمة القطاع الصحي بشكل عام والممارسين الصحيين على وجه الخصوص. وأضاف الأمين العام أن شعار الهيئة يعكس مسؤوليتنا تجاه الوطن بتأهيل الكفاءات المحترفة في التخصصات الصحية، ويرمز الشعار إلى مهمة الهيئة في شكل الخريطة يحتويها خط أزرق من الرعاية الصحية المحترفة ينتهي في قلبها برمز لنبض الصحة، ويكمل شكل الخريطة علامة الصح باللون الأخضر الطبي لترمز إلى دورنا الحيوي في توفير ثقة المجتمع في معاييرنا وكفاءة الممارسين. ورفع الأمين العام، التهنئة إلى القيادة الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز –حفظهم الله- بمناسبة اليوم الوطني وعلى ما توليه من اهتمام ورعاية بالمجال الصحي والعاملين فيه على وجه الخصوص وما تحظى به الهيئة من دعم واهتمام، داعياً الله أن يحفظ للوطن قيادته وأمنه واستقراره. كما هنأ جنود الوطن البواسل الذين يحمون حدود المملكة داعيا الله أن يوفقهم ويسدد خطاهم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله